إيران تجري اختبارا صاروخيا ذكيا “قصير المدى”

أجرى الجيش الإيراني اختبار إطلاق لصاروخ دقيق قصير المدى، حسبما افادت وسائل الإعلام الرسمية.

التقرير الذي أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) نقل عن قائد القوات البرية في الجيش الجنرال كيومرت حيدري قوله إن مدى الصاروخ كان 300 كيلو متر.
أضاف حيدري أن الصاروخ “الذكي” قادر على العمل “تحت اي ظروف جوية”.
غير أن القائد العسكري لم يأت على ذكر موقع إجراء اختبار الإطلاق.

ويسيطر الجيش الوطني الإيراني على ترسانة البلاد من الصواريخ قصيرة المدى، لكن الصواريخ طويلة المدى، القادرة على قطع مسافة تصل إلى ألفي كيلومتر وتخضع لسيطرة قوات الحرس الثوري.
وفي تطور مواز، قال قائد القوات البحرية الإيرانية- نائب قائد الجيش- الأميرال حبيب الله سياري، لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” إن إيران وروسيا ستجريان تدريبا بحريا مشتركا في الجزء الشمالي من المحيط الهندي في “المستقبل القريب”.
وقال الأميرال سياري إن التدريب يهدف ل “تعزيز الأمن” في المنطقة.
وهذه هي التدريبات الثانية من نوعها منذ عام 2019، عندما أجرت الدولتان تدريبا استمر أربعة أيام، بمشاركة البحرية الصينية.
وتسعى طهران لتكثيف التعاون العسكري مع بيجين وموسكو في ظل العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة.
كما تزايدت زيارات ممثلين عن البحرية الروسية والصينية لإيران في السنوات الأخيرة.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com