ضبط كميات كبيرة من “عقار كورونا الخارق” في مطار جوهانسبرغ

صادر مسؤولو الجمارك في المطار الدولي الرئيسي في جنوب أفريقيا مئات آلاف العقاقير من دواء يزعم البعض أنه علاج “معجزة” لكوفيد-19، وفق ما أعلنت الشرطة.


وأعلنت شرطة جنوب أفريقيا في بيان أن “العقاقير التي يشتبه بأنها لدواء إيفرميكتين” وتصل قيمتها إلى ستة ملايين راند (نحو 400 ألف دولار) صودرت في مطار “جوهانسبرغ أور تامبو” الدولي في الأسبوعين الماضيين.

وأورد البيان أنه قبض على ستة من المشتبه بتهريبهم العقاقير ووجهت إليهم تهمة حمل أدوية غير مسجلة واستيرادها من دون ترخيص.

وتابع أن العقاقير “يعتقد أنها استوردت بغرض بيعها وكانت ستستخدم في علاج كوفيد-19”.

وإيفرميكتين دواء مضاد للطفيليات يزعم البعض أنه علاج محتمل لفيروس كورونا، ما أدى إلى ازدياد الطلب عليه رغم أن الدراسات تؤكد عدم وجود أدلة كافية للترويج له كعلاج لكوفيد-19.

وقد وافقت هيئة تنظيم المنتجات الصحية في جنوب أفريقيا هذا الأسبوع بشكل مبدئي على استخدام إيفرميكتين لكن ضمن رقابة، وألغت قرارا صدر في ديسمبر لمنع استيراده كونه لا ينتج محليا.


وكان حظر استيراد إيفرميكتين قد أثار غضب الأطباء الذين يضغطون لإجراء مزيد من الأبحاث في شأنه، كما تسبب ذلك بازدهار الاتجار به بطريقة سرية.

ويستخدم الدواء بشكل رئيسي لقتل الطفيليات مثل القمل عند الحيوانات والبشر، وتم توزيعه على نطاق واسع منذ التسعينات في جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا لعلاج “داء كلابية الذنب” أو “العمى النهري”.

ويسجل الدواء عادة للاستخدام البيطري في جنوب أفريقيا، ولكن لم يتم حظر استخدامه من قبل البشر.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com