أوروبا تفرض قيوداً على صادرات منتجي اللقاح

للمشاركة

المسؤولون عن ملف مكافحة جائحة «كوفيد 19» في المفوضية الأوروبية لا يقولونها علناً، لكن شكوكهم أصبحت راسخة بأن الشركات التي تعاقد معها الاتحاد الأوروبي لشراء اللقاحات ضد الفيروس تستسلم لمغريات السعر الأفضل، وتبيع إلى جهات ودول أخرى من الكميات التي وعدت بتسليمها إلى البلدان الأوروبية.

وبعد الإعلان الأخير المفاجئ الذي صدر عن شركة أسترازينيكا بأنها لن تتمكّن من تسليم الكميات الموعودة للبلدان الأوروبية، والمبررات التي عرضها المسؤولون في الشركة، واعتبرتها المفوضية غير كافية وغير مقنعة، قرّر الاتحاد الأوروبي فرض قيود شديدة على صادرات هذه الشركات خارج بلدان الاتحاد. وقالت مفوّضة الشؤون الصحية، ستيلا كيرياكيديس: «اعتباراً من الآن، على كل الشركات التي تنتج لقاحات ضد (كوفيد 19) أن تبلغ مسبقاً عن صادراتها إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي».

وجاءت هذه التصريحات في أعقاب الاجتماع الذي وصفه مصدر مطّلع بأنه كان «عاصفاً» بين ممثلي الشركة ومجلس إدارة الهيئة المكلّفة وضع الاستراتيجية اللقاحية في الاتحاد، الذي قرّر في اجتماع طارئ له صباح أمس (الثلاثاء) إنشاء آليّة دائمة لمراقبة تصدير الأدوية والمستلزمات الطبية والصحية خارج الاتحاد الأوروبي.

وتتعرّض المفوضية الأوروبية منذ أيام لضغوط متزايدة من البرلمان الأوروبي ومنظمات مدنية كثيرة وبعض الحكومات، لرفع السرّية عن بنود الاتفاقات الموقعة مع شركات إنتاج اللقاحات، والتي تبلغ قيمتها الإجمالية 2.7 مليار يورو، وفقاً لما ذكرته مراراً مصادر المفوضية، والتي قالت أيضاً إن قسماً كبيراً من هذه المبالغ قد دُفع سلفات للشركات كي تطوّر اللقاحات وتنتجها بأقصى سرعة ممكنة.

وكانت المفوضية قد فاخرت مراراً بأن التعاقد على شراء اللقاحات بالنيابة عن جميع بلدان الاتحاد سمح لها بالاستفادة من أسعار مخفّضة، لكن من غير أن تعطي معلومات عن هذه الأسعار. لكن تسريبات ظهرت مؤخراً من وزارة الصحة البلجيكية أفادت أن سعر جرعة اللقاح الذي طوّرته جامعة أكسفورد، وتنتجه شركة أسترازينيكا يبلغ 1.78 يورو، مقابل 4 دولارات تدفعها الولايات المتحدة استناداً إلى معلومات صحيفة «واشنطن بوست».

يذكر أن المفوضية الأوروبية كانت قد وقّعت في أغسطس (آب) الفائت عقد شراء مسبقاً مع شركة أسترازينيكا للحصول على 400 جرعة من اللقاح الذي لم يحصل بعد على الموافقة النهائية لاستخدامه من الوكالة الأوروبية للأدوية.

الشرق الاوسط – شوقي الريّس


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com