بالتفاصيل.. تراجع “مهين” لسفينة تركية بمواجهة فرقاطة مصرية

كشفت مصادر إعلامية يونانية عن تفاصيل مواجهة حدثت خلال مناورات “ميدوزا 10″، وتورطت فيها البحرية التركية.

ونقل موقع “غريك سيتي تايمز” اليوناني عن مصدر في الحرس الوطني القبرصي، قوله إن البحرية التركية دخلت عبر فرقاطة تابعة لها، منطقة التدريبات المشتركة لمناورات “ميدوزا 10” التي تشارك فيها كل من اليونان وقبرص ومصر والإمارات وفرنسا، مما دفع بفرقاطة مصرية لمواجهتها، ومنعها من التقدم.
وحاولت الفرقاطة التركية “كمال ريس” الاقتراب من منطقة التدريبات، لتتلقى تحذيرا يطلب منها مغادرة الموقع، إلا أن رفضها جعل فرقاطة مصرية من طراز “أوليفر هازارد بيري” تتجه نحوها فورا، الأمر الذي أجبر الفرقاطة التركية على الانسحاب.
وعنون الموقع اليوناني تغطيته للواقعة قائلة إن البحرية التركية تعرضت “لمهانة” من جراء هذا المواجهة التي انسحبت منها.
ووفق التقرير فإن هذه المرة الثانية التي تتعرض فيها نفس الفرقاطة التركية لمثل هذه الحادثة، بعدما اصطدمت بها فرقاطة عسكرية يونانية في أغسطس الماضي، الأمر الذي أحدث فجوة في هيكلها الخارجي.

وبدأت مناورة “ميدوزا 10” العسكرية المشتركة في شرق البحر المتوسط، أواخر الشهر الماضي، وحملت رسالة موجهة بشكل مباشر للنظام التركي وللداخل الليبي أيضا، بعد أن ربطت تلك المناورات مسرح العمليات في شرق المتوسط في ليبيا، في ظل ما تعيشه أنقرة من ترقب لعقوبات أوروبية متوقعة.
ووصف الإعلام اليوناني تلك النسخة من المناورات بـ”المهمة للغاية” بحكم توقيت المناورة التي جاءت في ظل تصاعد التوترات بين الدول المشاركة في المناورة من جانب، وأنقرة من جانب آخر، بسبب تجاوزات سفن التنقيب التركية في شرق المتوسط ومياه كل من قبرص واليونان الإقليمية، وبالتزامن أيضا مع التدخل التركي السافر في ليبيا.
وأشارت صحف يونانية إلى أن مناورات “ميدوزا 10” ستشمل تدريبات عسكرية مشتركة في الطيران والبحرية، وستجرى المناورة المشتركة بين الدول الخمس على 3 مراحل، تشمل البحث والإنقاذ والحرب الإلكترونية والتدريبات السطحية والتشكيلات البحرية.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com