علماء إسرائيليون يعلنون اكتشاف مبنى روماني تحت “الحائط الغربي”

للمشاركة

اكتشف علماء آثار مبنى متقن التصميم في الأنفاق تحت الجدار الغربي في إسرائيل، قالوا إنه ربما كان مكانا لاستقبال أعضاء المجلس المحلي في القدس وضيوفهم في رحلتهم إلى “جبل الهيكل”.

ونقل موقع “لايف ساينس” أن العالمة في هيئة الآثار الإسرائيلية، شلوميت فيكسلر-بودلاش، أعلنت عن الاكتشاف في مقطع فيديو.

وأوضحت العالمة الإسرائيلية أن المبنى يتكون من رواقين تم ربطهما بنافورة تغذيها أنابيب الرصاص الموجودة في أعلى أعمدة.

ورغم عدم وجود آثار كافية، إلا أن العلماء يعتقدون أن القاعة زينت بآريكة مزخرفة.

وبحسب بودلاش، اكتشف عالم الآثار تشارلز وارن أجزاء من المبنى في القرن التاسع عشر، كما كشف العديد من علماء الآثار الآخرين في القرن العشرين أجزاء منه، لذلك قام علماء هيئة الآثار الإسرائيلية بالتنقيب عما تبقى منه.

وسمح العثور على باقي المبنى في فهم الغرض الذي بني لأجله، بحسب تقرير الموقع.

ويعتقد فريق علماء الآثار أن أفراد النخبة كانوا يجتمعون في المبنى قبل الصعود إلى جبل الهيكل، كما يعتقدون أن المكان استخدم أيضا لتناول الطعام.

وبحسب العلماء، فإن غرف الطعام التي تسمح بالأكل في وضع الاستلقاء، كانت شائعة في العوالم اليونانية والهلنستية والرومانية من القرن الخامس قبل الميلاد.

ويعتقد أن المبنى شيد في عهد حكم الرومان للبلاد.

الحرة


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com