Home » العالم » توقيف قافلة مهاجرين في المكسيك

أوقفت السلطات المكسيكية، الأربعاء، قافلة جديدة من المهاجرين من أمريكا الوسطى، بعد دخولها أراضي المكسيك متوجهة إلى الولايات المتحدة، في وقت تسعى الحكومة لتفادي رسوم جمركية يلوح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرضها على خلفية الهجرة غير الشرعية.

وأكد جهاز الهجرة الوطني توقيف قرابة 420 مهاجر ونقلهم بالحافلات إلى مركز احتجاز، لكن عدداً كبيراً من المهاجرين تمكنوا من الفرار. وقدرت شرطة الولاية في البدء إن القافلة تضم نحو 1200 شخص.

وأجبر أفراد من الجيش والشرطة المكسيكية، مئات المهاجرين في المجموعة ومعظمهم من هندوراس، على التوقف في بلدة ميتابا دي دومينيغيز التي تبعد قرابة 12 كلم عن الحدود المكسيكية الغواتيمالية.

وقال جهاز الهجرة إن المهاجرين الموقوفين، “ستقدم لهم المساعدة للعودة إلى بلدانهم الأصلية” أي ما يعني بلغة الجهاز الترحيل، فيما أشار نشطاء يرافقون المهاجرين لوكالة “فرانس برس”، إن أكثر من 100 فرد من الحرس الوطني المكسيكي الذي تم تشكيله حديثاً، شاركوا في العملية.

وقال النشطاء إن الضباط الذي كانوا يحملون دروعاً واقية منعوا مرور المهاجرين، ورغم وقوع احتكاك تمكنت السلطات من إجبار القافلة على التوقف.

حادثة التوقيف تأتي فيما يجري وزير الخارجية مرشيلو ابرار، محادثات في واشنطن مع مسؤولين أمريكين سعياً لتجنب فرض رسوم جمركية هدد بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويهدد ترامب بفرض رسوم بنسبة 5 % على جميع السلع المستوردة من المكسيك اعتباراً من الإثنين، ورفعها تدريجياً وصولاً إلى 25 % بحلول تشرين الأول/أكتوبر.

وأثار ذلك قلقا في المكسيك التي تبلغ نسبة صادرتها إلى الولايات المتحدة 80 بالمئة من مجمل الصادرات.

ومن المتوقع استئناف المحادثات التي انتهت الأربعاء دون التوصل لاتفاق، الخميس. وكتب ترامب على تويتر إنه في حال عدم التوصل لاتفاق بحلول ذلك الوقت، فإن الرسوم ستدخل حيز التنفيذ الإثنين.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والمكسيك، على خلفية تزايد أعداد المهاجرين في الأشهر الأخيرة وخصوصاً من دول أمريكا الوسطى هرباً من الفقر.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية