سلامة: الحزب فرض هويته السياسية على حساب الأمن والاقتصاد

للمشاركة



غرد الوزير السابق يوسف سلامة عبر حسابه في “تويتر”: “سنة 2000 حجز الحزب لنفسه بطاقة التحرير، سنة 2006 استدرج إسرائيل وتصدى لاجتياحها، وافق على نشر قوات دولية على الحدود معها ملتزما الاستقرار، استثمر انتصاره عليها داخل لبنان، ففرض هويته السياسية على حساب الأمن والهوية والوحدة والاقتصاد، أداؤه مثير للحيرة والشكوك، أخاف منه وعليه”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com