Home » مغردون » فرعون: هل لا تزال أموال وزارة السياحة ضائعة في باريس؟

 غرد الوزير السابق ميشال فرعون عبر حسابه في “تويتر”: “بعد إفلاس أداة الترغيب لمنظومة مافياوية، تطل أداة الترهيب في وظيفة قمع الكلام الحر والصائب في الاتهام ومنع المحاسبة”.

وفي تغريدة أخرى قال: “صرخة القطاع السياحي بمحلها في وجه الإهمال المتمادي للدولة. نقابات فاعلة وفرص وطاقات متعطشة لاهتمام ودعم لو محدود، يكون مردوده كبيرا جدا على البلد. هل أموال الوزارة لا تزال ضائعة في باريس والخطط السياحية مخفية كي لا تزعج أحدا؟”

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب