Cedar News
Lebanon News

كوكب مائى يُشبه زحل يستعد لاستقبال الإنسان

يبدو أن أزمة المياه في العالم ستنفرج خلال الأيام المُقبلة، بعد أن اكتشف علماء الفلك كوكب مائي يُشبه زحل، إذ تُشير التقديرات إلى أن هذا الكوكب الذي يُغطيه مُحيط واسع، يفوق كوكب الأرض من حيث الكُتلة والمساحة.

ويندرج هذا الكوكب الذي أُطلق عليه اسم ” TOI-1452 b”، ضمن الكواكب التي تقع خارج المجموعة الشمسية، وهو من اكتشاف فريق دولي من الباحثين، ويبعد الكوكب بمئة سنة ضوئية من الأرض، وتم هذا الاكتشاف العلمي بإشراف الباحث شارل كاديو، وهو أكاديمي في جامعة مونتريال الكندية، وعضو معهد بحوث الكواكب الواقعة خارج المجموعة الشمسية، وتمكن العلماء من اكتشاف الكوكب بفضل الاعتماد على تلسكوب وكالة الفضاء الأمريكية المعروف “ناسا” المعروف بـ” TESS”، ويتولى التلسكوب مُهمة تتمثل في مُراقبة واسعة للسماء، في مسعى إلى أنظمة كواكب قريبة منا ومن المجموعة الشمسية.

وقال الباحث في جامعة مونتريال، ريني دايون “أنا فخور جدًا بهذا الاكتشاف،

لأنه يكشف القدرات المُهمة للبحوث التي قمنا بها”، واستغرق الباحثون 50 ساعة لأجل تقدير حجم الكوكب، فيما يُرجح أن يكون أكبر من الأرض بواقع 5 مرات.

ويُرجح أن الكوكب المُكتشف خارج المجموعة الشمسية ذو طبيعة صخرية، أي إنه شبيه بكوكب الأرض، لكنه يختلف في جوانب أخرى مثل الحجم والكثافة والقطر، ويعد كوكب الأرض الذي نعيش عليه كوكبًا جافًا جدًا، حتى وإن كنا نصفه بالكوكب الأزرق في بعض الأحيان لأن المياه تُغطي 70 % من مساحته، لكن الماء لا يُشكل سوى نسبة محدودة للغاية من كتلة الأرض، حيث لا تتجاوز 1%، حسبما أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More