عالم فلك روسي يتحدث عن مدى خطورة «الكرة النارية» على الأرض

أعلن عالم الفلك الروسي فلاديمير سوردين، أن الكرة النارية التي شوهدت فوق مناطق حوض الفولغا والأورال، كانت بحجم كف اليد ولم تشكل أي خطورة على الأرض، وفقا لـ«روسيا اليوم».

ويشير سوردين كبير الباحثين في معهد الفلك التابع لجامعة موسكو، إلى أن النيزك الذي شوهد فوق مناطق الفولغا والأورال كان صغيرا ولا يتجاوز حجمه حجم كف اليد، وقد أحترق بكامله في الغلاف الجوي للأرض على ارتفاع 60-70 كلم في الجو. لذلك لم يشكل أي خطورة على الأرض.

ويذكر أن مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي نشروا مقاطع لجسم مضيء لوحظ في السماء فوق مدينة إيجيفسك وبيرم ويوشكار أولا وقازان.

ويقول سوردين، “من دون شك، كان هذا نيزكا ساطعا، وليس هناك أي احتمال لسقوطه على الأرض، لأنه احترق في الغلاف الجوي. بالطبع لم يشكل هذا النيزك الذي لا يتجاوز مقاسه 10 سنتمترات أي خطورة تذكر على الأرض، سوى كسره زجاج نافذة، في حال لم يحترق ويصطدم بها عند سقوطه”.

ووفقا له، يشير الوميض الساطع في نهاية تحليق الجسم المضيء، إلى أنه تفتت تماما وتحول إلى غبار على ارتفاع 60-70 كلم، ولم يعد له وجود.

للمشاركة


تكنولوجيا
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com