تضرب الأرض خلال ساعات.. العاصفة الشمسية لا تزال تشكل خطرا على كوكبنا

لا تزال العاصفة الشمسية التي تسافر بسرعة 2.1 مليون ميل في الساعة تشكل تهديدًا على الأرض، ومن المقرر أن تحدث ضربة مباشرة مع الأرض في غضون ساعات ويأتي ذلك بعد تحذير ناسا من انفجار كبير من الشمس.

اندلع يوم الخميس توهج شمسي كبير من الشمس في أقوى عاصفة شوهدت في دورة الطقس الحالية، وأدى هذا إلى إطلاق ما يُعرف باسم التوهج الشمسي من الفئة X1 – الأقوى من نوعه، والذي بلغ ذروته في ذلك اليوم.

وقد وصفه مسؤولون من ناسا بأنه توهج شمسي مهم ، وقالوا إنه تم التقاطه في فيديو في الوقت الفعلي بواسطة مرصد ديناميكيات الطاقة الشمسية التابع لوكالة الفضاء، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

أشار تحليل من مركز التنبؤ بالطقس الفضائي إلى أن هناك عملية تعرف بـ القذف الكتلي الإكليلي (CME) غادرت الشمس بسرعة 973 كم / ثانية (2،176،539 ميل في الساعة) ومن المتوقع أن يصل إلى الأرض.

وتعد هذه أقوى فئة من التوهجات الشمسية، وتعتمد على نظام تصنيف يقسم التوهجات الشمسية وفقًا لقوتها، أصغرها هي فئة A ، تليها B و C و M و X.

انتقل العديد من الخبراء إلى “تويتر” ليقولوا إنه على الرغم من تأخر العاصفة الشمسية ، إلا أنه من المقرر أن تضرب الأرض في غضون ساعات.

كانت عالمة فيزياء الطقس الفضائي ، الدكتورة تاميثا سكوف ، قد غردت يوم الخميس: “ضربة مباشرة لـ الهالوين!”، كما غردت مؤخرًا:” على الرغم من أن العاصفة الشمسية ‘متأخرة على نحو مألوف ، إلا أنها ستضرب الأرض بكل تأكيد”.

للمشاركة


تكنولوجيا
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com