ظاهرة فلكية جديدة تشهدها الكرة الأرضية الأربعاء

للمشاركة

ظواهر فلكية كثيرة تشهدها الكرة الأرضية، وينتظرها عشاق النظر إليها في دول العالم المختلفة، للاستمتاع برؤيتها عبر العين المجردة، أو تلسكوب فضائي أو متابعتها والقراءة عنها لاكتشاف خفايا الكون.


ويُمكن لمحبي عالم الفلك والفضاء، متابعة ظاهرة فلكية جديدة، وهي الاعتدال الخريفي لهذا العام غدا الأربعاء، حيث تكون الشمس عمودية مباشرة على خط الاستواء فيتساوى طول الليل والنهار على الكرة الأرضية.
وقال أستاذ الفلك المصري الدكتور أشرف تادرس إن غدا 22 سبتمبر سيشهد ذروة الاعتدال الخريفي لهذا العام، موضحا أن هذه الظاهرة تعني أن الشمس تكون عمودية مباشرة على خط الاستواء ما يتسبب في تساوي طول الليل والنهار على الكرة الأرضية.
وأوضح لـ «الاتحاد» أن الاعتدال الخريفي يكون في نصف الكرة الشمالي يقابله الاعتدال الربيعي في نصف الكرة الجنوبي، مشيراً إلى أن طول النهار يبدأ في النقصان تدريجياً يوماً بعد يوم حتى يصبح أقل ما يمكن في 23 ديسمبر القادم، حيث الانقلاب الشتوي (ذروة الشتاء)، وفيه نلاحظ زيادة طول الليل عن طول النهار، وأن مسار حركة الشمس في السماء يميل جنوبا.
وأشار تادرس أن جميع مشاهدات الظواهر الفلكية ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض باستثناء كسوف الشمس، حيث إن النظر إليه بالعين المجردة يضر العين كثيرا، أما مشاهدة باقي الظواهر والأحداث الفلكية ومتابعتها ممتعة، ويحبها هواة الفلك والمهتمين بعلوم الفلك والفضاء لمتابعتها وتصويرها.


للمشاركة


تكنولوجيا
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com