“شبح راديو غير قابل للتفسير”.. اشارة فضائية غريبة تحيّر العلماء

للمشاركة

رُصدت إشارة راديو غريبة ومتكررة مؤخرا بالقرب من مركز مجرة درب التبانة، وحيرت هذه الإشارة العلماء الذين يحاولون معرفة مصدرها الرئيسي؛ لمحاولة تفسيرها.

وذكر موقع لايف ساينس المتخصص بالأخبار العلمية، أن الإشارة التي رصدت، لا تشبه أي إشارة طاقة أخرى تمت دراستها سابقا على الإطلاق، وفقا لـ (سكاي نيوز).

ووفق ورقة بحثية نشرت في مجلة (The Astrophysical Journal)، فإن مصدر الطاقة غريب للغاية، حيث يظهر مشرقا وفعالا في الطيف الراديوي لأسابيع في كل مرة، ثم يتلاشى تماما في غضون يوم واحد.

وأشار باحثون في دراستهم إلى أن هذا السلوك لا يتناسب مع ملف تعريف أي نوع معروف من الأجرام السماوية، وبالتالي قد يمثل فئة جديدة من الأجسام يتم اكتشافها من خلال التصوير الراديوي.

واكتشف العلماء مصدر الراديو باستخدام التلسكوب الراديوي الأسترالي (ASKAP)، والذي سجل الإشارة الغريبة لأكثر من (13) مرة.

وحاول الباحثون مطابقة مصدر الطاقة الغريبة مع ما رصدته التلسكوبات الأخرى الموجودة حول العالم، بما في ذلك مرصد (شاندرا) للأشعة السينية ومرصد (نيل جيريلز سويفت)، بالإضافة إلى تلسكوب المسح المرئي والأشعة تحت الحمراء لعلم الفلك في تشيلي، إلا أن الإشارة لم تبدو ظاهرة بالنسبة لها.

ووصف الباحثون ما توصلوا إليه بأن عدم وجود انبعاثات ظاهرة في أي جزء آخر من الطيف الكهرومغناطيسي، فإن الإشارة المرصودة، تمثل (شبح راديو غير قابل للتفسير).

ووفق ورقة بحثية نشرت في مجلة (The Astrophysical Journal)، فإن مصدر الطاقة غريب للغاية، حيث يظهر مشرقا وفعالا في الطيف الراديوي لأسابيع في كل مرة، ثم يتلاشى تماما في غضون يوم واحد.

|


للمشاركة


تكنولوجيا
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com