8 ظواهر فلكية تشهدها الأرض خلال أيلول الجارى

للمشاركة

كشفت الحسابات والدراسات الفلكية، التي أجراها علماء المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن أهم 8 ظواهر فلكية لشهر سبتمبر / ايلول الحالي وأبرزها قمر “الذرة” ، وبدء فصل الخريف.

وقال الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إن أولى الظواهر الفلكية لشهر سبتمبر ستظهر في السماء يوم السبت المقبل وهي اقتران هلال القمر مع الحشد النجمي (خلية النحل Beehive) الموجود في برج السرطان، والتي يمكن مشاهدتها باتجاه الشرق في الساعة الثالثة صباحا وحتى شروق الشمس، باستخدام نظارة معظمة أو تلسكوب صغير.

وأضاف أنه يوم الأحد القادم سيحدث كذلك اقتران لكوكب الزهرة مع نجم السنبلة (سبيكا) الموجود في برج العذراء، ويمكن مشاهدته باتجاه الغرب بعد غروب الشمس مباشرة وحتى غروب المشهد في الساعة السابعة و45 دقيقة مساء تقريبا وذلك لمدة ثلاثة أيام متتالية.

وأشار تادرس إلى القمر الجديد (محاق سبتمبر) في 7 سبتمبر، موضحا أنه لن يكون مرئيا في السماء طوال الليل في هذا اليوم حيث أنه يشرق مع الشمس ويغرب معها في نفس الوقت تقريبا، وهو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجرام السماوية الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية والكوكبات والنجوم البعيدة.

وأوضح أنه في 14 سبتمبر سيكون كوكب نبتون “الكوكب الأزرق” في أفضل وضع له بالنسبة للأرض حيث يضاء وجهه بالكامل بواسطة الشمس، ويكون أكثر إشراقا من أي وقت آخر في العام ويمكن رؤيته طوال الليل في ذلك اليوم.

وبين أستاذ الفلك أن هذا الوقت هو أفضل وقت لمشاهدة وتصوير كوكب نبتون، وسيرى كنقطة زرقاء صغيرة في جميع التلسكوبات باستثناء الكبيرة منها.

وقال الدكتور أشرف تادرس إن كوكب عطارد سيكون في 14 سبتمبر في أكبر استطالة شرقية له تبلغ 26.8 درجة من الشمس، وهو أفضل وقت لمشاهدة عطارد وتصويره لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق الغربي في السماء بعد غروب الشمس مباشرة.

ولفت إلى ظاهرة اقتران القمر مع كوكبي زحل والمشترى التي تحدث بدءا من يوم 16 سبتمبر ولمدة 3 أيام، حيث يمكن رؤية الثلاثة أجرام متقاربين لمدة 3 ليالي متتالية باتجاه الجنوب الشرقي بعد غروب الشمس مباشرة وحتى الثانية والنصف من فجر اليوم التالي ، إلا أن القمر يكون أقرب إلى كوكب زحل يوم 16 سبتمبر، كما يكون أقرب الى كوكب المشتري يوم 18 سبتمبر.

وأضاف تادرس أن القمر (بدر سبتمبر) سيكتمل يوم 21 سبتمبر حيث يبلغ لمعان القمر نسبة 99.8%، ويعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم “قمر الذرة” لأنه يتم حصاد الذرة في هذا الوقت من العام، كما يُعرف هذا القمر أيضا باسم Harvest Moon أي البدر الذي يحدث قبل وقت الاعتدال الخريفي.

وأوضح أن ذروة الاعتدال الخريفي لهذا العام في نصف الكرة الشمالي ستحدث يوم 22 سبتمبر حيث تكون الشمس عمودية مباشرة على خط الاستواء فيتساوى طول الليل والنهار على الكرة الأرضية.

وكشف أستاذ الفلك عن أن الاعتدال الخريفي يكون في نصف الكرة الشمالي يقابله الاعتدال الربيعي في نصف الكرة الجنوبي، ثم يبدأ طول النهار في النقصان تدريجيا يوما بعد يوم حتى يصبح أقل ما يمكن في 23 ديسمبر القادم حيث الانقلاب الشتوي (ذروة الشتاء)، وفيه نلاحظ زيادة طول الليل عن طول النهار، وأن مسار حركة الشمس في السماء يميل جنوبا.


للمشاركة


تكنولوجيا
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com