ظاهرة فلكية مميزة .. ظهور كوكب الموت فى السماء اليوم

للمشاركة

نشهد اليوم ظاهرة فلكية مميزة حين يصل كوكب بلوتو والمعروف بكوكب الموت إلى وضع التقابل مع الشمس وسيكون مرئيًا طوال الليل فى مشهد يجذب أنظار جميع هواة الفلك والمهتمين بهذا المجال وقد كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية عن هذه الظواهر.

وقال المعهد القومي للبحوث الفلكية، إننا على مواعد اليوم الأحد 18 يوليو تموز مع كوكب بلوتو حين سيصل إلى أعلى نقطة له في السماء ، حوالي منتصف الليل بتوقيت القاهرة ويقع بكوكبة القوس.

وأكد الدكتور أشرف تادرس أستاذ الفلك بـ المعهد القومي للبحوث الفلكية ورئيس قسم الفلك السابق، أن كوكب بلوتو سوف يكون مرئيآ بين الساعة التاسعة وخمس دقائق مساء وحتى الساعة الثالثة واربعة دقائق من فجر يوم الإثنين عندما ينخفض إلى أقل من 21 درجة فوق الأفق الجنوبي الغربي.

ونوه أستاذ الفلك، إلى أنه للتمكن من مشاهدة أى ظاهرة فلكية مثل اقترانات القمر مع النجوم والكواكب أو ميلاد أهلة الشهور العربية، فإن الأمر يتطلب صفاء الجو وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء.

وأضاف أستاذ الفلك أن الظواهر الفلكية ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض.

كوكب بلوتو

ويتزامن وجود بلوتو فى وضع المقابلة مع الشمس مع وجود بلوتو فى أقرب إقتراب له من الأرض ، مما يجعله يظهر في أكبر لمعان له ويحدث هذا لأنه عندما يقع بلوتو مقابل الشمس في السماء ، تمر الأرض بين بلوتو والشمس، وبهذا يصطف بلوتو والأرض على نفس الجانب من الشمس.

جدير بالذكر أن كوكب بلوتو بعيد جدا عن الأرض حتى فى أقرب اقتراب له منها ، ولذلك فهو يبدو ليس اكثر من مجرد نقطة مضيئة شبيهة بالنجوم حتى من خلال التلسكوب.,

ومن المعروف انه تم اكتشاف بلوتو لأول مرة في عام 1930 من قِبل “كلايد تومبو”، في مرصد لويل في ولاية أريزونا

وكان من الشائع اعتبار بلوتو قمرًا لكوكب نبتون، وقد دَعَم التشابه بين أبعاد بلوتو وتريتون (أكبر أقمار نبتون) هذه الفكرة، إلى أن تم اكتشاف القمر “شارون” مما أدّى إلى اعتبار بلوتو كوكبا.

سبب تسمية كوكب بلوتو بكوكب الموت

تعددت الخيارات في تسمية كوكب بلوتو مع بداية اكتشافه، ونظراً لاكتشافه في مرصد لويل، فإن الأحقية تعود لهذا المرصد في تسميته وصل للعاملين في مرصد لويل العديد من الإقتراحات لتسمية الكوكب، من هذه الإقتراحات كان إسم بلوتو، و كان إقتراحا من فتاة بريطانية بعمر 12 عاما، كانت الفتاة مولعة بالأساطير، وهي تعلم بأن كلمة بلوتو تعني (العالم السفلي)، فبحسب الأساطير عند الرومان كانوا يعتقدون بأن إله العالم السفلي هو الإله بلوتو، التي يرادفها باللفظة اليونانية كلمة (هاديس) والتي تعني (غير معروف المنشأ).

أما في اللغات الآسيوية -اليابانية والكورية والصينية- فتعني (نجمة ملك الموت)، وبحسب اللغة الفيتنامية الهندوسية فهي لفظة أخرى (لياما) أي (حارس جهنم)


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com