ما هي حقيقة انفجارات نهاية العالم؟

للمشاركة

خرافات كثيرة حول ما يسمى نهاية العالم

قال المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر، إنه تم رصد انفجارات شمسية جديدة في يوليو 2021.

وأضاف المعهد أنه في إطار عمليات المتابعة والرصد التي يقوم بها في مجال التغيرات الشمسية وما يتعلق بالنشاط الشمسي خاصة مع تقدم عمر الدورة الشمسية الحالية، فقد رصدت الأقمار الصناعية المخصصة لمراقبة الشمس حدوث ثلاثة انفجارات في الموقع AR 12840 مرتين منها يوم الجمعة 9 يوليو 2021، ما أدى إلى إنتاج زوج من التوهجات الشمسية من الفئة C-class، وهو توهج شمسي متناهي الصغر بطيء وضعيف، ولكن فترته الزمنية طويلة وقد تكون أيضاً من النوع الأقوى C4.7. حسب موقع الطقس الفضائي”.

الانفجارات الشمسية.. ما علاقتها بنهاية العالم؟
وقالت الدكتورة ماجدة محب، الباحثة في مجال الفيزياء الشمسية بالمعهد، إنه “من ناحية أخرى يتوقع أن يصل سيل من الرياح الشمسية إلى المجال لكوكبنا يومي 11 و12 يوليو/تموز الجاري. تلك المادة الغازية والتي تتدفق من ثقب إكليلي في الغلاف الجوي للشمس Coronal hole ومن الممكن حدوث عواصف جيومغناطيسية صغيرة وظهور الشفق القطبي عند وصولها”.

وفي بيان قال المعهد: “بدأت هذه الانفجارات منذ يوم 3/7/2021 وكانت من الفئة X، وهي ذات شدة عالية وتعد هذه المرة الأولى من أربع سنوات تقريبا أن تنتج الشمس هذه الفئة من التوهجات، وتأتي أهمية هذا الحدث حيث إن هذا النوع من التوهجات هو من أقوى أنواع الانفجارات الحادثة على سطح الشمس حسب التصنيف العلمي، ولأن تأثيره على حجب الإرسال في مجال التردد الراديوي عالي جدا ويتسبب في عواصف جيومغناطيسية قوية. ويتوقع الخبراء ظهور المزيد من هذه التوهجات القوية على مدار الدورة الشمسية الحالية”.

رويترز


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com