ما الجديد بخصوص الغواصة النووية الحاملة لسلاح يوم القيامة؟

للمشاركة

أعلن مصدر في الصناعات العسكرية الروسية أن الاختبارات الجارية على الغواصة النووية التجريبية “بيلغورود” الحاملة لغواصات “بوسيدون” المسيرة، ستكتمل بحلول سبتمبر المقبل.


وأفاد المصدر في تصريح لوكالة أنباء نوفوستي بأن الغواصة النووية الجديدة تمر الآن بمرحلة اختبارات على الإرساء، كما جرى إطلاق المفاعل على متنها.

وكانت هذه الغواصة التجريبية قد أنزلت إلى الماء في احتفال رسمي في أبريل 2019، في مصنع “سيفماش” بمنطقة سيفيرودفينسك.

وقال المصدر في الصناعات الدفاعية الروسية لقد “تم إطلاق مفاعل في الغواصة بيلغورود. وتجري اختبارات الإرساء. وبعد ذلك ستجري اختبارات المصنع والاختبارات الحكومية. وستكتمل بحلول سبتمبر سلسلة الاختبارات بأجمعها”.

يشار إلى أن الغواصة النووية متعددة الأغراض “بيلغورود”، هي غواصة تجريبية تحمل غواصات (طوربيدات) “بوسيدون” المسيرة، المعروفة بسلاح يوم القيامة.

وتنتمي هذه الغواصة النووية الجديدة إلى المشروع “949A”، وقد أعيد تصميمه خصيصا لمنظومة “بوسيدون” المسيرة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد كشف لأول مرة عن تطوير “بوسيدون” في رسالة إلى الجمعية الفيدرالية في عام 2018، لافتا إلى أن مثل هذه الغواصات المسيرة يمكن تزويدها بأسلحة تقليدية ونووية، ما يسمح لها بضرب مجموعة واسعة من الأهداف، بما في ذلك حاملات الطائرات والتحصينات الساحلية.

المصدر: نوفوستي


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com