ناسا: قمر صناعي يصطدم بالأرض خلال ساعات

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، توقعاتها بشأن اصطدام قمر صناعي متقاعد ودخوله الغلاف الجوي لكوكب الأرض مساء الأحد، وذلك بعد ما يقرب من أربعة عقود في الفضاء.

وبحسب مسؤولو وكالة «ناسا»، فإنّ القمر الصناعي يبلغ وزنه حوالي 5400 رطل «2450 كيلو جراما»، ومن المتوقع أن يعود إلى كوكب الأرض يوم الأحد حوالي الساعة 6:40 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة في غضون 17 ساعة أو أقل، وفقًا لموقع «ناسا» الرسمي.

وتتوقع وكالة ناسا، احتراق معظم القمر الصناعي في أثناء انتقاله عبر الغلاف الجوي، لكن من المتوقع أن تبقى بعض القطع متماسكة، كما أنّ فرصة حدوث أضرار لأي شخص على الأرض منخفضة للغاية.

وأشارت وكالة «ناسا» إلى أنّه تم إطلاق المركبة الفضائية ERBS من مكوك الفضاء تشالنجر في 5 أكتوبر 1984، وكانت جزءًا من مهمة تجربة ميزانية إشعاع الأرض المكونة من ثلاثة أقمار صناعية (ERBE) التابعة لوكالة ناسا، حمل ثلاثة أدوات؛ اثنان لقياس ميزانية الطاقة الإشعاعية للأرض، وواحد لقياس مكونات الستراتوسفير، بما في ذلك الأوزون.

القمر الصناعي تقاعد عام 2005

وعلى الرغم من أن العمر المتوقع لعمل القمر الصناعي كان عامين، إلا أنه استمر في إجراء قياسات الأوزون وغيرها من قياسات الغلاف الجوي حتى تقاعده في عام 2005، إذ درس القمر الصناعي كيفية امتصاص الأرض وتوليدها للطاقة من الشمس.

ويعد التحطم القادم للمركبة الفضائية هو تذكير بأن مدار الأرض مليء بالكثير من النفايات الفضائية، مما يشكل تهديدًا متزايدًا مع ارتفاع المزيد والمزيد من الأقمار الصناعية.

جدير بالذكر أنّه في عام 2022، سقط قلبان صاروخيان صينيان من طراز Long March 5B يبلغ وزنهما 23 طنًا (21 طنًا متريًا) إلى الأرض بشكل غير خاضع للسيطرة، إذ وقعت هذه الحوادث في شهري يوليو ونوفمبر على التوالي، وفي كل حالة بعد حوالي أسبوع من مساعدة الصواريخ في إطلاق وحدات جديدة إلى محطة الفضاء الصينية تيانجونج.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.