ناسا ترصد مجرات مشابهة لدرب التبانة بواسطة تليسكوب جيمس ويب

رصد تليسكوب جيمس ويب الفضائي JWST التابع لناسا، مجرات مشابهة لمجرة درب التبانة التي تشكلت عندما كان عمر الكون 25% فقط من عمره الحالي، حيث يعود تاريخ إحدى المجرات المكتشفة 11 مليار سنة، وذلك وفقًا لديلى ميل.

وحدد الفريق 6 مجرات بارزة يتراوح عمرها بين 8 مليارات و11 مليار سنة، تشبه مجرة درب التبانة، والتي تشكلت عندما كان عمر الكون 25% من عمره الحالي.

المجرات الحلزونية, المجرات المكتشفة, تلسكوب جيمس ويب الفضائي jws, مجرات, ناسا (الصورة من القاهرة 24)مجرات تشبة مجرتنا
المجرات التي تشبه مجرتنا
هذه المجرات يوجد بها مجموعة ضخمة من الغاز والغبار والنجوم، كما أنها أيضا أول ما تميز بالقضبان النجمية، وهي تجمعات للنجوم تمتد من المركز المجرة إلى قرصها الخارجي، تتميز بها المجرات الحلزونية.

توجد القضبان النجمية في مجرتنا، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يراها العلماء في بداية الكون في مجرة أخرى، وهو اكتشاف سيحتم على علماء الفيزياء الفلكية تحسين نظرياتهم عن تطور المجرات.

وقال شاردا جوجي، أستاذ علم الفلك في جامعة تكساس في أوستن في بيان: هذا الاكتشاف يعني أن نماذج تطور المجرات لديها الآن مسار جديد، وقد اكتشف تلسكوب هابل من قبل لطخات نجمية على شكل قرص، خارج مجرتنا لكن الصور لم تكن نوضح شكل المجرة، كما أوضحها تلسكوب جيمس ويب على إنها مجرة حلزونية، مما يظهر القوة الكبيرة لتلسكوب جيمس ويب.

وتوجد القضبان في ما يصل إلى 65% من المجرات الحلزونية وتؤثر على حركة النجوم والغبار والغاز، كما يعتقد العلماء أن القضبان تعمل كقمع، وتعزز من تكوين النجوم، وتساعد القضبان أيضًا على تكوين ثقوب سوداء فائقة الكتلة في مراكز المجرات.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.