أول روبوت في العالم أمام هيئة قضائية.. اليكم القصة؟

أشارت تقارير أبرزتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن هناك روبوتًا سيُقدم النصائح القضائية والاستشارات للأشخاص أثناء تواجدهم في المحكمة، وسيكون بمثابة محام لهم.

التقنية الجديدة DoNotPay، أسسها في عام 2015 طالب في جامعة ستانفورد آنذاك، يدعى جوشوا براودر، والتي تم تطويرها في البداية للاستئناف ضد مخالفات وقوف السيارات.

أول محام روبوت في العالم

وسيعمل أول محام روبوت في العالم على الهاتف الذكي للمتهم ويستمع إلى القضية لتزويد موكله بتعليمات حول ما سيقوله أمام هيئة المحكمة، ولم يتم الكشف عن مكان المحكمة والتهم واسم المدعى عليه، وفقًا لمجلة «نيو ساينتست».

وصُممت هذه التقنية لتكون عبارة عن حديث بين الروبوت والشخص، حيث يتابع الروبوت كافة التفاصيل الخاصة بمخالفة السيارة، مثل «هل كنت أنت أو أي شخص تعرفه يقود سيارتك؟» أو «هل كان من الصعب فهم لافتات وقوف السيارات؟».

وبعد تحليل الإجابات، يقرر الروبوت ما إذا الشخص مؤهلاً للاستئناف، وإذا كانت الإجابة بنعم ، فيُصدر خطاب استئناف يمكن تقديمه إلى المحاكم.

وسيُستخدام تنسيق مشابه في قضية بإحدى المحاكم في فبراير، لكن الروبوت سيستمع إلى المحادثات بين المدعي العام والمدعى عليه لإبلاغ موكله بما سيقوله بعد ذلك.

وقال «براودر» لـ«نيو ساينتست» إن هذه التقنية سُخرت في محاولة تقليل العقوبات القانونية، كما تم تعديل الأوامر الصوتية بحيث لا تتفاعل مع ما يقال على الفور، والاستماع لكامل الحديث بخصوص القضية أو المخالفة.

وأضاف براودر: «يتقاضى المحامون مئات أو آلاف الدولارات في الساعة»، ويمكن أن تحل هذه التكنولوجيا يومًا ما محل المحامين.

وكانت الصين أول من استخدم الذكاء الاصطناعي في قاعة المحكمة، ففي يوليو الماضي، تم الكشف عن أن بكين تستخدم التكنولوجيا لتحسين نظام محاكمها من خلال اقتراح القوانين وصياغة الوثائق عن طريق الذكاء الاصطناعي.

وتعمل الصين على تطوير نظام «المحاكم الذكية» منذ عام 2016 عندما دعا رئيس المحكمة العليا تشيانغ زو إلى التكنولوجيا لتحسين «عدالة وكفاءة ومصداقية» النظام القضائي.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.