جيمس ويب يلتقط صوراً جديدة لأبعد نقطة من الكون رآها الإنسان

تمكن تلسكوب “جيمس ويب” التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، من التقاط صور المجرات الحلزونية الشكل التي تشكلت قبل نحو 10 مليارات عام.

صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اعتبرت الأربعاء، أن هذه المجرات هي أبعد مجرات تراها العين البشرية حتى الآن.

مرحلة الكون المبكر

و قال علماء فلك إن هذه المجرات تكونت في مرحلة الكون المبكر، وتحديدا فيما يعرف بـ”الظهر الكوني”.

كما تمكن تلسكوب جيمس ويب من رصد صور تفصيلية لأجرام سماوية تنتمي إلى فترة الكون المبكر.

وفي الفترة الواقعة بين 8 إلى 10 مليارات سنة، كانت هذه المجرات بنصف حجم كتلتها النجمية الحالية، مما يجعل هذه المجموعة أبعد ما التقطته العين البشرية.

في الماضي، تمكنت تلسكوبات سابقة مثل “هابل” من التقاط صور لهذه المجرات، لكن صور “جيمس ويب” تمتاز بأنها تفصيلية أكثر، وهذا يساعد العلماء في فهم تفاصيل هذه الأجرام السماوية وميزاتها، وفك لغز المجرات الحلزونية.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.