بريطاني يعيد كتابًا استعاره منذ 58 عامًا

أصيب الموظفون في مكتبة بريطانية بالدهشة، عندما أعاد أحد الأشخاص كتابًا بعد 58 عامًا من استعارته.

البريطاني ديفيد هيكمان الذي كان يبلغ من العمر 17 عامًا فقط عندما استعار كتابًا عن قوانين القيادة “The Law for Motorists” من المكتبة، في العام 1964، حيث كان يتطلع إلى التعرف على لوائح القيادة بعد تعرضه لحادث مروري بسيط.

بريطاني يعيد كتابًا استعاره منذ 58 عامًا

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعرَّض “هيكمان” لحادث سيارة في مدينة دودلي، ويست ميدلاندز، حيث كان يلوّح لمجموعة من المراهقات من مدرسة دودلي الثانوية للبنات عندما اصطدم بسيارة والتي تبين أنها تنتمي إلى عمدة دودلي آنذاك.

محكمة دودلي الجزئية في بريطانيا

وفي المحاكمة، اعترف “هيكمان” بالقيادة دون عناية واهتمام، وتم تغريمه 7 جنيهات إسترلينية في ذلك الوقت من قبل محكمة دودلي الجزئية ودفع رسوم 3 محامين.

وبعد خسارة القضية، نسي “هيكمان” إعادة الكتاب، وأخذه معه عندما انتقل إلى لندن، في العام 1970، وعاد الرجل البالغ من العمر 76 عامًا، أخيرًا، إلى مسقط رأسه وقام بإعادة الكتاب شخصيًّا.

ومع الغرامات المتأخرة البالغة 20 بنسًا في اليوم، كان بإمكان أمناء المكتبات فرض غرامة تبلغ 42 ألف جنيه إسترليني عليه، لكنهم تنازلوا عن الرسوم بعد سماع قصته المسلية.

وعلّق هيكمان: “اعتدت أن أصادف المكتبة بين الحين والآخر، وأفكر أنه يجب أن أعود المرة المقبلة التي أكون فيها في دادلي لأعيد الكتاب”، مشيرًا إلى أنه لحسن الحظ، رأوا الجانب المضحك في القصة.

ومن جانبها، عبرت شارون وايتهاوس، أمينة مكتبة دودلي عن سعادتها لإعادة الكتاب ولسماع القصة وراءه، وقالت إنها تأمل أن تتبرع به لمتحف بلاك كنتري التاريخي.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.