شريرة.. هاري يفضح كاميلا: توسلنا لأبينا حتى لا يتزوجها.. مفاجأت جديدة

شن الأمير هاري اليوم هجوماً آخر غير عادي على زوجة والده الملك تشارلز، الملكة قرين كاميلا، واصفاً إياها بأنها “خطيرة” و”شريرة”، بينما واصل حملته الدعائية لمذكراته المتفجرة سبير.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد استهدف دوق ساسكس البالغ من العمر 38 عامًا الملكة قرين أثناء حديثه مع مضيف برنامج 60 دقيقة لشبكة سي بي إس نيوز أندرسون كوب ، الذي أجرى مع هاري مقابلة حول العديد من الادعاءات الضارة للغاية التي أدلى بها حول كاميلا في صفحات الكتاب.
وتابعت أنه في إشارة إلى مقابلة عام 1995 أشارت فيها والدته، الأميرة ديانا، بشكل مباشر إلى كاميلا على أنها “الشخص الثالث في زواجها”، يقول هاري، إن هذا الاعتراف حوّل الملكة القرين الآن لشخصية “شريرة”، كانت كاميلا بحاجة لإعادة تأهيل صورتها قبل أن تتقلد منصبها أو تتزوج الملك تشارلز الثالث.

مفاجأت جديدة وهجوم على كاميلا

وأضافت الصحيفة، أن هاري كشف في مذكراته أنه وهو شقيقه الأمير الأمير ويليام توسلا إلى والدهما حتى لا يتزوج من كاميلا، وهذه الرغبة عززت من صورتها العامة وجعلتها شخصية خطرة على العائلة.

واتهم هاري زوجة والده بأنها تسرب المعلومات عن العائلة للصحافة في محاولة منها لكسب تأييد وسائل الإعلام وبالتالي تحسين صورتها أمام العالم، وأضاف “كاميلا خطر على العائلة المالكة، فما فعلته لتحسين صورتها هو فضح العائلة وكشف أسرارها لوسائل الإعلام”.

Ok وأكدت الصحيفة البريطانية، أن مقابلات هاري التلفزيونية الأخيرة تشبه كثيرًا مقابلة والدته الراحلة الأميرة ديانا مع مارتن بشير على هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عام 1995 والتي كشفت فيها أسرار كبرى عن العائلة وخيانة زوجها الملك تشارلز الثالث لها مع كاميلا والتي اعتبرتها طرف ثالث في علاقتها مع زوجها، قائلة: “كان هناك 3 أشخاص في هذا الزواج، أنا وتشارلز وكاميلا”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.