فتاة تصاب بالعمى بعد وشم عينها بالحبر الأسود

أقرت محكمة بولندية بتغريم فنان وشوم 30 ألف جنيه إسترليني (36 ألف دولار أمريكي) بعدما تسبب في إصابة شابة بالعمى في إحدى عينيها بعدما حقن مُقلها بالحبر الأسود.

وبحسب تقارير نشرتها صحف عالمية، ديلي ميل ومترو، فقد استمعت محكمة في مدينة فروتسواف البولندية لأقوال الضحية “ألكساندرا سادوسكا” (27 عامًا) والتي أدانت فيها راسم الوشوم بفقدان البصر في إحدى عينيها بعدما وشم مقل عينيها بشكل غير صحيح قبل 6 سنوات.

وقالت “سادوسكا” بأنها خضعت لثلاث عمليات جراحية في عينها المتضررة من الحبر خلال السنوات الست الماضية، قبل أن تضطر إلى استبدالها بعين زجاجية تجميلية.

وبعد 6 سنوات، قررت “سادوسكا” رفعت “سادوسكا” دعوى قضائية ضد راسم الوشوم وتمت إدانته بالجريمة وقضت المحكمة لصالحها بـ150 ألف زلوتي بولندي أي ما يعادل 30 ألف إسترليني – 36 ألف دولار أمريكي.

ووجدت المحكمة البولندية راسم الوشوم مذنبًا في القضية بعدم الكفاءة بعد أن تبين أنه لا يعرف كيفية رسم الوشم في العين واستخدم تقنية مماثلة لوشم الجلد الأمر الذي تسبب في إصابة “سادوفسكا” بالعمى في إحدى عينيها.

وكانت العارضة السابقة، التي كانت تبلغ من العمر 21 عامًا، قد ذهبت إلى رسام الوشم بعد أن قررت أنها تريد محاكاة فنان راب يُدعى بوبك، الذي كان واشمًا عينيه الحبر الأسود، لكن خلال عملية الوشم الفاشلة التي أجريت لها في عام 2017، اخترقت إبرة رسام الوشوم المدان مُقل عينيها بعمق شديد، واستخدمت حبرًا غير معتمد للاستخدام على العينين.

وبعد فترة وجيزة، بدأت “ألكساندرا” تشتكي من آلام في عينيها، رغم طمأنه رسام الوشوم لها بأنه أمر طبيعي وعليها استخدام مسكنات الألم لكنها فقدت بصرها في عينيها اليمنى بشكلٍ كامل ليخبرها الأطباء باستحالة علاجها وعليها استبدالها بعين زجاجية تجميلية.

وذكرت “ألكساندرا” أن الأطباء أخبروها بأنها ستفقد بصرها في عينها اليسرى قريبًا، إذ كشفت التحقيقات في القضية أن رسام الوشوم ارتكب أخطاء جسيمة في العملية، بما في ذلك استخدام حبر الجسم لوشم الجلد، والذي لا ينبغي أن يلامس العين.

وقال محامو “ألكساندرا” لوسائل إعلام محلية: “هناك دليل واضح على أن فنان الوشم لم يكن يعرف كيف يؤدي مثل هذا الإجراء الدقيق، ومع ذلك قرر أن يؤديها مما أدى إلى هذه المأساة”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.