اكتشاف مومياوات بألسنة ذهبية في مصر فما السبب؟

اكتشف علماء الآثار المصريون، مقابر أثرية تعود إلى عصور مختلفة ، تحتوي على مومياوات بألسنة ذهبية.

وذكرت وزارة السياحة والآثار المصرية ، أن الاكتشاف جاء بعد بحث وحفريات في مقبرة قويسنا القديمة بمحافظة المنوفية المصرية ، من قبل البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار.

خلال موسم الحفريات الحالي ، نجح علماء الآثار في الكشف عن امتداد لمقبرة قويسنا القديمة ، والتي تضم مقابر أثرية تعود إلى فترات زمنية مختلفة وتحتوي على عدد من المومياوات.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري: “عثرت البعثة أيضًا على عدد من الرقائق الذهبية على شكل ألسنة بشرية في أفواه بعض المومياوات المكتشفة”.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الخبراء يعتقدون أن “ألسنة المومياوات الحقيقية أزيلت أثناء التحنيط واستبدلت برقائق ذهبية حتى يتمكن المتوفى من التحدث إلى الإله أوزوريس في الآخرة”.

تقول الأساطير القديمة للثقافة الفرعونية: “إن الإله أوزوريس من أهم آلهة مصر القديمة ، ويصفه بأنه” رب العالم السفلي “و” قاضي الموتى “.

من ناحية أخرى ، تم العثور في المقابر على هياكل عظمية وبقايا توابيت خشبية على شكل إنسان ، وعدد من المسامير النحاسية المستخدمة في تلك التوابيت.

يعتبر موقع مقبرة قويسنا من أهم المواقع الأثرية في الدلتا ، حيث يضم مدافن لعصور متعددة منها مقبرة نادرة لدفن “طيور مقدسة” وعدد من الوحدات المعمارية المبنية من لبّ الآجر.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.