ترسيم الحدود: لبنان يتخلى عن منطقة أمنية بحرية لا يمكنه أن يعود لاحقاً للمطالبة بها

ترسيم الحدود لبنان يتخلى عن منطقة أمنية بحرية لا يمكنه أن يعود لاحقاً للمطالبة بها

رأت مصادر مراقبة أن اتفاق ترسيم الحدود البحرية ليس اتفاقاً عادياً وهو يرقى إلى مرتبة الإتفاق الأمني والسياسي الذي يخفي قبولاً بتطبيع الوضع القائم، خصوصاً في حال الموافقة على خط الطفافات الذي يجعل لبنان يتخلى عن منطقة أمنية بحرية يفترض أن تكون تحت سيادته بحيث لا يمكنه أن يعود لاحقاً للمطالبة بها.

نداء الوطن

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.