مذبحة عائلية في مصر.. 7 قتلى خلال جلسة صلح بين زوجين

ارشيفية

شهدت محافظة الإسكندرية، شمال مصر، مذبحة عائلية مروعة، بعدما أقدم زوج على إطلاق النار على أطفاله وزوجته وعائلتها، خلال جلسة صلح.

وأسفر ذلك عن مصرع الزوجة ووالدها ووالدتها وشقيقها، وثلاثة من أبناء القاتل، فيما أصيب الطفل الرابع بجروح خطرة.

وانتقلت قوات الأمن إلى موقع الحادث، وتبين أن شخصا كان يعقد جلسة صلح بينه وبين زوجته، بمنزل أهل الزوجة، وعندما فشلت كل محاولات إعادتها، أخرج سلاحا ناريا “طبنجة” كان بحوزته، وأطلق النار على زوجته ووالدها ووالدتها وشقيقها، وعلى أبنائه، ما أسفر عن مقتلهم جميعًا باستثناء نجله الذي أصيب ونقل للمستشفى.

وقررت النيابة، التحفظ على جميع الآثار المحيطة بالحادث، وجرى ندب خبراء الأدلة الجنائية لمعاينة مسرح الجريمة ورفع الآثار والبصمات، ومناظرة جثث المجني عليهم، حيث تبين إصابتهم بجروح بالغة بالصدر والظهر بطلقات نارية لها فتحات دخول وخروج، تم تصويبها من مسافة قريبة، ما تسببت في وفاتهم.

وأشارت صحيفة “المصري اليوم” المحلية إلى أنه تم جمع نحو ٣٠ فارغ طلقة نارية عيار ٩ ملي من أماكن متفرقة من الشقة مسرح الجريمة، مما يرجح أن المتهم أفرغ عدة خزائن من الطلقات.

وبالفحص تبين أن الضحايا هم: زوجة القاتل “نورهان.م.أ” ووالدتها “سماح.س.أ”، ووالدها “محمد.أ.ح” وشقيقها “أحمد.م.أ”، وأبناء القاتل “وعد.ي.ع” و”آسيل.ي.ع” و”ي.ع”، وإصابة ابنه الرابع “ياسين.ي.ع” 8 سنوات.

وجرى نقل الطفل المصاب للمستشفى في حالة خطرة وتجرى له عملية جراحية لإنقاذ حياته، فيما تمكنت أجهزة الأمن من ضبط القاتل.

المصدر: العين الإخبارية

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.