روسيا توضح حقيقة سقوط بوتين من على درج السلم

نفى مكتب الصحافة والإعلام للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يكون زعيم الكرملين قد سقط من على درج السلم.

في رسالة بالبريد الإلكتروني تم إرسالها إلى مجلة “نيوزويك”، اليوم الثلاثاء، نفى مكتب الصحافة والإعلام للرئيس الروسي الادعاء بأن بوتين سقط على الدرج ، وأصيب بكدمات في عظم الذنب ولوث نفسه.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هناك معلومات تشير إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سقط وتدحرج على سلم مسكنه الرئاسي الرسمي، في إشارة إلى استمرار معاناته من مضاعفات إصابته بالسرطان.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الروسي، البالغ من العمر 70 عامًا، والذي تدهورت صحته بشكل ملحوظ منذ شن الحرب على أوكرانيا وبسبب تأثره بمضاعفات سرطان الجهاز الهضمي، انزلق وتدحرج 5 درجات على سلم مسكنه في موسكو الأربعاء الماضي، على مرأى من حراسه الشخصيين الذين هرعوا لمساعدته.

وساعد 3 من طاقم الحراسة بوتين على النهوض والوصول إلى أقرب مقعد، واستدعوا الأطباء الموجودين بمسكن الرئيس الروسي، الذين اكتشفوا بعد الفحص كدمة في العصعص أسفل العمود الفقري سببها السقوط العنيف، ولم يجر تشخيص أي إصابات بليغة، وجرى تسكين الألم بمسكنات عادية.

وأضافت الصحيفة أن “تحقيقًا” سيجري لمعرفة أسباب سقوط بوتين على السلم، بالرغم من ارتدائه حذاءً خاصًا مطليًا بمادة مقاومة للانزلاق، ومن كون سلالم المسكن الرئاسي آمنة.

وعلى الرغم من التقارير التي تشير إلى إصابته، ظهر بوتين خلال اليوم التالي لسقطته المزعومة، وتجول أمام عدسات الصحافة في مختبر بموسكو، دون أن يبدو عليه أي أثر للإعياء أو التحرك بشكل غير طبيعي.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.