واشنطن بوست: وثيقة مضبوطة في منزل ترمب تصف الدفاعات العسكرية لدولة أجنبية وقدراتها النووية

منذ اقتحام عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي لمنزل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في فلوريدا الشهر الماضي، لم تتوقف المفاجآت، فقد كشفت صحيفة واشنطن بوست، الثلاثاء عن وثيقة ضبطت في منزل ترمب تصف الدفاعات العسكرية لدولة أجنبية وقدرتها النووية.

فيما لم يحدد تقرير الصحيفة، الذي استشهد بمصادر مطلعة، الدولة الأجنبية التي ورد ذكرها في الوثيقة، ولم يشر إلى ما إذا كانت الحكومة الأجنبية صديقة أو معادية للولايات المتحدة.

وثائق بالغة السرية
ووفقا لتقرير واشنطن بوست، فإن بعض الوثائق التي تم العثور عليها توضح بالتفصيل عمليات أميركية بالغة السرية تتطلب تصاريح خاصة، وليس مجرد تصريح سري للغاية.

وقالت الصحيفة إن بعض الوثائق مُقيدة لدرجة أنه حتى بعض كبار مسؤولي الأمن القومي في إدارة الرئيس جو بايدن لم يُصرح لهم بمراجعتها.

11 ألف وثيقة
يذكر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي عثر على أكثر من 11 ألف وثيقة وصورة حكومية خلال المداهمة التي جرت في الثامن من أغسطس آب لمنزل ترمب في مارالاجو، وفقا لسجلات المحكمة.

ومن بين أكثر من 11 ألف وثيقة وصورة حكومية، صُنفت 18 على أنها “سرية للغاية”، و54 بأنها “سرية”، و31 بأنها “خاصة”، وفقا لإحصاء رويترز لمخزونات الحكومة كان هناك 90 ملفا فارغا، منها 48 عليها علامة “سرية”، بينما أشار البعض الآخر إلى ضرورة إعادتها إلى سكرتير الأركان/المساعد العسكري.

ملفات فارغة
وليس من الواضح سبب كون هذه الملفات فارغة، أو ما إذا كانت هناك سجلات مفقودة.

وكانت وزارة العدل كشفت في وقت سابق في وثائق المحكمة أن لديها أدلة على إخفاء وثائق سرية بصورة متعمدة عن (إف.بي.آي) عندما حاول استعادتها من منزل ترمب في يونيو حزيران.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.