حاملة طائرات نووية أمريكية في بحر اليابان للمرة الأولى من 4 سنوات

أفاد مصدر في جيش كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء بأن حاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إس أبراهام لينكولن” التي تعمل بالطاقة النووية تبحر في المياه الدولية بالبحر الشرقي (بحر اليابان).

وأكد المعهد البحري الأمريكي (USNI) أن حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن”، التي تحمل حوالي 80 طائرة، تبحر في بحر اليابان، وهي المرة الأولى لإبحار حاملة طائرات أمريكية في هذا المكان منذ 4 سنوات و5 أشهر.

وفي نوفمبر 2017، أرسلت الولايات المتحدة ثلاث حاملات طائرات، وهي “يو إس إس رونالد ريغان” و”يو إس إس نيميتز” و”يو إس إس ثيودور روزفلت” إلى منطقة عمليات البحر الشرقي، المسماة بمسرح العمليات الكوري، في استعراض غير مسبوق للقوة ضد كوريا الشمالية.

تأتي الخطوة الأخيرة وسط مخاوف من أن بيونغ يانغ قد تنخرط في أعمال استفزازية، مثل إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات أو تجربة نووية في الفترة التي تصادف أحداثها السياسية الكبرى في وقت لاحق هذا الشهر.

وتستعد كوريا الشمالية للاحتفال بالذكرى السنوية الـ 110 لميلاد مؤسسها الراحل كيم إيل سونغ يوم الجمعة، والذكرى السنوية الـ90 لتأسيس الجيش الثوري الشعبي لكوريا الشمالية يوم 25 أبريل.

ومن جانب آخر، تبدأ كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اليوم الثلاثاء تدريب طاقم عمل إدارة الأزمات(CMST) وهو التدريب التمهيدي للتدريبات الرئيسية، في الفترة من 12 إلى 15 أبريل، وإجراء تدريب مركز القيادة المشتركة في النصف الأول وهو التدريب الرئيسي، في الفترة من 18 إلى 28 من نفس الشهر.

المصدر: “يونهاب”

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.