بدنا الحقيقة… من الاعلامي وليد عبود والمخرج رمال بويونس

بعد ان نجحت منصة “صوت بيروت انترناشيونال” المرئية الالكترونية، بمفاوضاتها مع الاعلامي وليد عبود، لاستقطابه كي يُعدّ ويقدّم برنامجا جريئا “بدنا الحقيقة” مبنيا على مناظرة بين ضيفين من توجهَين مختلفَين، وعلى مواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية على صعيد لبنان، المنطقة والعالم، ليقرر المشاهد نهايةً، “مَنْ يقول الحقيقة”

والمخرج رمال بويونس هو من سيتولّى إدارة إخراج البرنامج مستعملا أحدث التقنيات في المرئي والمسموع ومتعاوناً مع المبدع جسكار لحود الذي هو بدوره سيكون في صلب العمل وسيتم التصوير داخل احد أكبر الاستديوهات في منطقة الحدث حيث يتم تجهيز الديكور راهنا.

وفي حديث مع المخرج رمال بويونس قال: توقيع إسمي على جنريك برنامج من اعداد وتقديم وليد عبود هو شرف لي، لقد عملت مع كبار الإعلاميين العرب والأجانب والمحلّيين بين بيروت ودبي والرياض ولكن العمل مع الاعلامي وليد عبود هو شهادة اعتز بها وافتخر ونجاح البرنامج سيكون جواز سفر اعلامي لمستقبل واعد ومشرق.

وعن العمل الاعلامي الذي يحضّره بهدوء، اكتفى قائلاً سيكون منبراً حرّاً لصوت وكلام الناس وسيحدث ضجة كبيرة في الوسط الإعلامي من ناحية الشكل والمضمون.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.