سلام: ملف القمح والطحين ممسوك وسنصدر لائحة بالمنتجات الخاضعة للضريبة الجمركية

سلام

رأس رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ظهر اليوم اجتماعا للجنة الوزارية المخصصة للأمن الغذائي في السرايا الحكومية، شارك فيه الوزراء في حكومة تصريف الاعمال: الدفاع  الوطني موريس سليم، المالية يوسف الخليل، الصناعة جورج بوشكيان، الداخلية والبلديات القاضي بسام المولوي، الزراعة الدكتور عباس الحاج حسن والاقتصاد والتجارة أمين سلام.

سلام

وقال الوزير سلام بعد الاجتماع: “عقدت لجنة الأمن الغذائي اجتماعا برئاسة دولة الرئيس ميقاتي وبحثت في مواضيع طارئة أهمها آلية توزيع القمح والطحين بالكميات المطلوبة من اجل الاكتفاء الذاتي لإنتاج الخبز. أكدنا خلال الاجتماع أن الملف ممسوك بشكل محكم جدا، والكميات متوافرة في السوق بعد عمل وجهد كبيرين من قبل اللجنة الوزارية التي ترأسها وزارة الإقتصاد بالتعاون مع وزارة الداخلية وجهاز أمن الدولة والجمارك والأمن العام، ما  مكّن كل الأفران والمطاحن في لبنان من العمل بشكل واضح وشفاف، وايجاد الكميات بأفضل الطرق والسبل الممكنة”.


أضاف: “سيبدأ في أواخر الشهر الجاري تنفيذ قرض البنك الدولي الذي ستبدأ مفاعيله بالظهور  في بداية العام ٢٠٢٣.  ان استيراد أولى شحنات القمح سيتم في مطلع شهر كانون الثاني المقبل، وبذلك سنحافظ، وبحسب الأسعار العالمية للقمح، على استقرار دائم لمدة سنة  في دعم ربطة الخبز وسعر القمح وتوفيره في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها البلد”.

وتابع: “اما الملف الثاني الذي تم بحثه اليوم ويهم المزارع اللبناني في حضور الوزراء المختصين، هو ملف تصريف القمح، نحن نعمل الآن على خيارين لخدمة المزارع وزراعة القمح في لبنان. اذا كانت الدولة اللبنانية تود شراء محاصيل القمح من المزارعين وكانت لنا مقاربة تتضمن شراء قسم منها وفتح باب التصدير للقسم الأخر، وبما أن القمح المنتج لدينا من النوع القاسي،فأن نسبة معينة منه تستعمل مع نوع آخر لإنتاج الخبز العربي، اما الباقي فيستعمل للبرغل ولصناعة الباستا”.

 
وقال: “نحن في صدد اتخاذ قرار، بفتح باب التصدير لكميات معينة تتم دراستها الآن بشكل دقيق مع المزارعين ومع قيادة الجيش التي قامت  بمسح  للمساحات المزروعة من أجل أن يكون هناك شفافية ودقة في تحديد الكميات التي سيسمح بتصديرها لحين بدء تنفيذ قرض البنك الدولي وإيجاد آليات آخرى تمكننا من شراء القمح من المزارع اللبناني”.

 
وأعلن سلام ان “الموضوع الثالث فهو البحث بالدولار الجمركي وتأثيره على المواد الغذائية”، مشيرا الى “ان ٧٠ بالمئة من المواد الغذائية لا  تخضع لهذا الرسم”. وقال: “نحن نقوم بدراسة دقيقة  لهذا الملف، ولهذا السبب تأخرت اللوائح. ونحن كوزارة رفضنا رفضا كاملا انعكاس كل نسب الزيادات التي تبلغ اما  ١٥ بالمئة أو ١٠ بالمئة أو ٣ بالمئة  على المنتجات الغذائية لكي لا يتحملها المواطن. وسنصدر لائحة توضح كل هذه المنتجات وما سيخضع منها للضريبة الجمركية، أو لضريبة ١٠ بالمئة على المواد المستوردة التي احرص على أن تدرس بدقة كبيرة، ولن نقبل بها اذا كانت تزيد الاعباء. ولن أوقع علي اي جدول يزيد  عبئا ، ولو واحد في المئة، على المستهلك اللبناني”.


أضاف: “أما  في الشق  المتعلق بالرقابة، فهناك عمل يتم مع كل الأجهزة والوزارات المعنية لمراقبة الأسعار ضمن الامكانات الموجودة، ومن هنا اناشد المعنيين بمن فيهم الوزارات والبلديات والمجتمع المدني بتزويدنا بكل الاخبارات المتعلقة بالخلل والغش والتلاعب بالأسعار، ونحن نتحرك فورا على مدار الساعة، كما ان الاعلام يلعب دورا كبيرا  للاضاءة على كل من يمكن أن يستغل المواطن في هذه المرحلة التي تشهد تغييرات كبيرة في الرسوم والأسعار”.

وزير التربية
وإجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال القاضي عباس الحلبي، الذي قال بعد اللقاء: “ان الجو التربوي بدأ بالاحتقان، ويهمني أن يسير العام الدراسي بشكل طبيعي. اجتمعت مع دولة الرئيس لأبحث معه في صرف المستحقات والمتأخرات وبدلات النقل، لأنها أمور تفرج الجو التربوي، فنحن والروابط لا نريد أن نصل الى مأزق بل أن نعمل معهم على سنة دراسية طبيعية، ولذا يحب أن نوفر امكاناتها ومستلزماتها”.

 
واعلن الحلبي ان “هناك خطوة سنقوم بها قريبا بعد عودة دولة الرئيس من الخارج، وان شاء الله يتم الإفراج عن كل ما هو متأخر”.

واعتبر ردا على سؤال، أنه “لو تم دفع كل ما تم الوعد  به في وقته لكانت الأجواء انفرجت، ولكن التأخير الحاصل ولأسباب متعددة أدى إلى بعض الاحتقان، وأنا أعمل على الانفراج حتى لا نصل الى ما لا نرغب به نحن والسلك التعليمي”.

الإتحاد العام للنقابات الزراعية
واستقبل رئيس الحكومة النائب بلال حشيمي ووفدا من الإتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان ضم رئيس  الإتحاد يوسف محي الدين وأمينه العام ماجد سعيفان ورئيس نقابة مزارعي القمح في البقاع نجيب فارس.

وقال سعيفان بعد اللقاء: “تباحثنا في موضوع أزمة القمح والسماح بعملية تصديره، فالقمح عندنا قاس ولا يستعمل في الخبز، وبالتالي هناك كميات كبيرة منه. وعدنا دولة الرئيس أن يتواصل مع وزير الاقتصاد لوضع آلية للسماح بالتصدير”.

أضاف: “طلبنا بإلاسراع في قانون ادخال المزارعين الى الضمان الإجتماعي لأنهم شريحة كبيرة ويفتقرون الى الحماية  الإجتماعية”.

النائب شهيب
واستقبل الرئيس ميقاتي  النائب أكرم شهيب، الذي أعلن بعد اللقاء: “بحثنا في كل الملفات الحياتية التي تتعلق بالتربية، الجامعة اللبنانية، مطمر  الناعمة والكهرباء اضافة الى الموضوع السياسي”.

وردا على سؤال عن موعد بدء مطمر الناعمة بانتاج الطاقة، قال شهيب: “يجب على الشركة المعنية  أن تقدم الكفالة المطلوبة للبدء بالعمل، وأي انتاج لطاقة بديلة يساعد البلد ومحيط المطمر في هذا الظرف الصعب.”

الإتحاد العربي للتطوع
واستقبل الرئيس ميقاتي رئيس الاتحاد العربي للتطوع في البحرين حسن ابو هزاع، في حضور وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور جورج كلاس والأمينة العامة للجنة الوطنية “للاونيسكو”  ومستشارة الرئيس ميقاتي للشؤون التربوية والثقافية هبه نشابة.  

بعد اللقاء قال كلاس: “تشرفنا بلقاء الرئيس ميقاتي لمناسبة انعقاد المؤتمر الدولي في اليوم العالمي للتطوع لشكره على رعايته الدائمة لهذا المشروع الحضاري التطوعي الذي تقوم به اللجنة من خلال مركزها في البحرين ومن خلال وجود الشيخ ابو هزاع في لبنان على مدى يومين، وتم التوافق برعاية دولة الرئيس على توقيع اتفاقيات تفاهم وتعاون مستقبلا، تحمل الرؤية الشبابية للدولة اللبنانية انطلاقا من السياسة الشبابية التي تم وضعها وبالتعاون مع اللجنة الوطنية “للاونيسكو” لوضع وتوقيع مذكرات تفاهم وتعاون في المستقبل من اجل نشر ثقافة التطوع في لبنان تحديدا وفي العالم العربي خصوصا”.


من ناحيته، قال ابو هزاع: “كان اللقاء مميزا جدا ومثمرا ووجدنا كل الترحيب والدعم والمساندة ونحن متفائلون بمشاركة مميزة مع دولة لبنان ومع عدة جهات، وفي العام 2023 ستكون هناك انطلاقة بشكل اكبر وأوسع ببرامج مميزة ومبتكرة تخدم الشباب اللبناني ومنظمات المجتمع المدني، ومشاركتنا في اطلاق الرؤية الشبابية للعمل التطوعي، ووجدنا كل الحماس لدى الشباب اللبناني والتفاعل الكبير من قبل المسؤولين الذين شاركوا في الاحتفال وهذا دليل على اهتمام الدولة اللبنانية بدعم العمل التطوعي وببرامج التنمية، ونحن على استعداد لتقديم اكبر وأفضل البرامج خلال العام المقبل للبنان”.

بدورها، قالت نشابة: “نؤكد ان للجنة الوطنية “للاونيسكو” دور شراكة مميزا مع وزارة الشباب والرياضة والاتحاد العربي للتطوع. ونحن وجدنا ان هناك حاجة كبيرة في لبنان للشباب كي يباشروا بالعمل التطوعي منذ الان. وقد شجع الرئيس ميقاتي على إقامة شراكة بين الاتحاد ووزارة الشباب واللجنة الوطنية للاونيسكو، على ان تكون هذه الشراكة تحت مظلة رئيس الحكومة”.

العميد المصطفى

وإجتمع الرئيس ميقاتي مع الامين العام للمجلس الأعلى للدفاع العميد الركن محمد المصطفى.


 

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.