رئيس الإتحاد البترولي ناشد وزير الطاقة حماية قطاع محطات المحروقات وآلاف العمال من الانهيار

أعلن رئيس الإتحاد البترولي اللبناني وليد حسني عليّق، في بيان،  انه “في خضم الأزمات الطاحنة التي تعصف بلبنان، فان كل يوم يمر يجلب معه أزمة جديدة تعمق من عذابات اللبنانيين، وأبرزها أزمة قطاع محطات المحروقات التي تهدد بإنهيار تام لشريحة كبيرة من عمال المحطات، وكأنهم يسيرون نحو الإنهيار المبرمج لهذا القطاع والإتجاه والإقفال والإفلاس، وعدم حماية آلاف المحطات وعشرات الالاف من العمال في هذه المرحلة المفصلية التي تعصف بالوطن”، مشيرا الى ان اصحاب المحطات “يفضلون الإقفال الى حد الاعتزال”.

واكد “نحن كإتحاد نقابات ومستخدمي عمال  البترول في لبنان نقف الى جانب نقابة عمال المحطات، ونناشد  وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور وليد فياض والمديرة العامة للمنشآت السيدة أورور فغالي التدخل المباشر والإدارة الحكيمة لهذه الأزمة ووضع خطط بديلة والسير بها، بالتنسيق مع نقابة اصحاب المحطات، وتشكيل خلية أزمة لمواجهة جنون الدولار وتحديد جعالة ثابتة، للوصول الى الهدف المنشود والمسار الآمِن للجميع لكي لا نقع في المجهول والإفلاس “.

وسأل عليق الوزير فياض: “هل يعقل ان تنخفض سعر صفيحة البنزين 47000  ليرة، والجعالة حسب جدول تركيب الأسعار بالكاد تصل الى 33000 ليرة”، مؤكدا “اننا لا نريد عودة الطوابير ولا السوق السوداء ولا الانهيار لهذا القطاع . نريد حلا جذريا لهذه الأزمة وحماية المحطات والالاف من العمال”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.