سعر الدولار في لبنان الخميس 11 آب 2022.. لـ3 أسباب.. ارتفاع أسعار النفط وانخفاض الذهب

الدولار اليوم في لبنان الخميس 3 شباط 2022
سعر الدولار اليوم في لبنان الخميس 11-8-2022

سعر الدولار اليوم في لبنان.. خلال تعاملات الخميس 11 آب 2022 لدى السوق الموازية (السوداء)، الغير رسمية.

يسجل سعر الدولار عصر اليوم في السوق السوداء بين 31.350 – 31.400 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

أخبار إقتصادية

يسجل سعر الدولار بعد ظهر اليوم في السوق السوداء بين 30.800 – 30.850 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

يسجل سعر الدولار ظهر اليوم في السوق السوداء بين 30.700 – 30.750 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

سجل سعر الدولار صباح اليوم في السوق السوداء بين 30.650 – 30.700 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار واحد.

لـ3 أسباب.. ارتفاع أسعار النفط وانخفاض الذهب

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء بعد أن تعافت من خسائرها الأولية بدعم من أرقام مشجعة بشأن الطلب على البنزين في الولايات المتحدة وبيانات أضعف من المتوقع للتضخم دفعت المستثمرين إلى الاقبال على الأصول العالية المخاطر.

وأنهت عقود خام القياسي العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.09 دولار، أو 1.1 بالمئة، لتسجل عند التسوية 97.40 دولار للبرميل، بحسب رويترز.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 1.43 دولار، أو 1.6%، إلى 91.93 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت بمقدار 5.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهو ما يزيد كثيراً عن الزيادة المتوقعة البالغة 73 ألف برميل.

لكن مخزونات البنزين سجلت هبوطاً حاداً مع ارتفاع الطلب بعد أسابيع من نشاط باهت خلال ما يفترض أنها ذروة الموسم الصيفي لقيادة السيارات.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن إمدادات البنزين ارتفعت الأسبوع الماضي إلى 9.1 مليون برميل يومياً، رغم أن ذلك الرقم ما زال يظهر أن الطلب منخفص 6% على مدار الأسابيع الأربعة الماضية مقارنة بالفترة نفسها قبل عام.

وأظهر مسح أجرته رويترز أن شركات تكرير النفط الأمريكية ومشغلي خطوط الأنابيب يتوقعون استهلاكاً قوياً للطاقة في النصف الثاني من 2022.
واستمد النفط دعماً أيضاً من تراجع الدولار، وهو ما يجعل السلع المسعرة بالعملة الخضراء أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى.


وفي سياق آخر، ارتدت أسعار الذهب عن مكاسبها وتحولت للهبوط اليوم بعد تعليقات متشددة من مسؤولين بمجلس الاحتياطي الاتحادي ثبطت الآمال في تخفيف وتيرة تشديد السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي في أعقاب بيانات أظهرت انحساراً في ضغوط التضخم.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.20% إلى 1790.40 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 2000 بتوقيت جرينتش بعد أن كان قفز لأعلى مستوى منذ الخامس من يوليو عقب نشر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.3% إلى 1806.50 دولار للأوقية.
وعلى الرغم من أن الذهب يعتبر أداة للتحوط في مواجهة التضخم ومخاطر الركود والضبابية السياسية، فإن أسعار الفائدة المرتفعة في الولايات المتحدة تضعف جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً.
ورفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة 225 نقطة أساس منذ مارس بينما يحاول ترويض تضخم مرتفع.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة في المعاملات الفورية 0.28% إلى 20.56 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاتين 0.7% إلى 940.11 دولار وقفز البلاديوم 1.4% إلى 2246.10 دولار.

هروب الى المدارس الرسمية ولكن “النتيجة غير مضمونة”

تشهد المدارس الرسمية وخاصةً خارج العاصمة بيروت هجمة غير مسبوقة من تلامذة المدارس الخاصة الذين لا يستطيع ذووهم تأمين “الدولار الفريش” لاقساطهم في المدارس الخاصة. لكن يبدو أن عملية اللجوء الى المدارس الرسمية غير مضمونة بسبب احتمال عدم بدء العام الدراسي فيها او تأخره للأسباب التالية:
خسارة أعداد كبيرة من الهيئة التعليمية والأساتذة الذين غادروا الى الخارج وخاصةً الى الخليج، والى المدارس ذات الطابع اللبناني في بلاد الإنتشار.

الإضراب المفتوح للأساتذة، والذي من المفترض أن يستمر إذا لم تصبح رواتب الأساتذة مضروبة بثلاث أو أربع مرات.

تكاليف الصيانة والتشغيل والتدفئة للمدارس، وخاصةً في مناطق الأطراف والجرود.

غلاء الكتب المدرسية كثيراً وغياب أي مبادرة لتقديم الكتب للطلاب هذه السنة حتى الساعة.
تدني التقديمات من قبل المجتمع الدولي للمدارس الرسمية التي يتواجد فيها التلامذة السوريون كما جرت العادة في السنوات الماضية.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.