نتفليكس تبدأ عرض مسلسل وثائقي عن هاري وميغان وسط جدل واسع

هاري وميغان

Reuters

تبدأ منصة نتفليكس اليوم عرض مسلسل وثائقي عن الأمير هاري وزوجته ميغان، وسط جدل واسع في بريطانيا منذ الكشف عن إعلانه الترويجي.

ويعِد القائمون على السلسلة بالكشف عن ملابسات قصة تخلّي دوق ودوقة ساسكس عن واجباتهما الملكية.

وتشير إعلانات ترويجية إلى “حرب ضد ميغان”، فضلا عن حديث للأمير هاري حول “تسريب و…اختلاق قصص” في إطار “لعبة قذرة”.

ولم يردّ قصر بكنغهام حتى الآن على رواية دوق ودوقة ساسكس للأحداث.

ويعِد القائمون على المسلسل بالكشف عن قصص “وقعت خلف الأبواب المغلقة” داخل القصر، مع حديث للأمير هاري عن “ألم ومعاناة النساء اللاتي يتزوجن في القصر”، في إشارة واضحة إلى زوجته ميغان وأمه ديانا، أميرة ويلز الراحلة.

وتنمُّ الإعلانات الترويجية للمسلسل التليفزيوني الوثائقي عن كشْف ملابسات تطوّر العلاقة العاطفية بين الأمير هاري وميغان من “الخفاء” إلى العَلن قبل الزواج. كما سيتطرق إلى تغيّر علاقة دوق ودوقة ساسكس بوسائل الإعلام والجماهير.

وتعرض السلسلة رواية دوقَي ساسكس للأحداث – والتي ربما يتابعها باقي أعضاء العائلة الملكية للوقوف على المدى الذي سيذهب إليه الزوجان في ورايتهما، وهل سيستندان إلى دلائل؟ وهل سيتوجب على أعضاء العائلة المالكة الرد بشكل رسمي؟

وبحسب إعلان ترويجي، يقول الأمير هاري: “نحن نعرف الحقيقة الكاملة”. ويوجد تنبيه بأن المسلسل لا يناسب الفئة العمرية دون الـ15 عاما، كما يحذّر الأمير من أن المسلسل يتعرض لمسألة “التمييز في المعاملة”.

وفي يوم الثلاثاء، في أثناء فعالية في نيويورك، حيث تلقّى الأمير وميغان جائزة في مجال حقوق الإنسان، واجه الزوجان أسئلة محرجة من الصحفيين. ومن تلك الأسئلة: “هل تضعان المال في المقدمة قبل العائلة؟” و”هل تؤذي عائلتك يا هاري؟”.

ولا تنمُّ الإعلانات الترويجية لمسلسل هاري وميغان عن أي معنى لنوع من الهدوء في العلاقة، بقدر ما تفيض بالصدام مع العائلة المالكة.

وسوف تشهد السنة الجديدة خروج مذكرات الأمير هاري “الشجاع” للنور.

وستبث سلسلة نتفليكس التي تضم ست حلقات على جزئين، وذلك يومي الثامن والخامس عشر من الشهر الجاري، في تمام الثامنة بتوقيت غرينيتش.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.