هل يصبح إيلون ماسك المؤثر الأبرز على تويتر؟ وماذا سيعني ذلك؟

musk with twitter logos

Getty Images
صورة مركبة

يوم 17 يناير /كانون الثاني عام 2023 هو اليوم الذي يتنبأ محللون أن يصبح فيه إيلون ماسك المؤثر رقم واحد على تويتر.

حساب ماسك على تويتر، @ElonMusk، له 120 مليون متابع ما يجعله بالفعل ثاني أكثر الحسابات متابعة على الموقع بعد حساب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما @BarackObama الذي يتابعه 130 مليون شخص.

وفي أعقاب الزيادة الفلكية لعدد متابعيه منذ شرائه منصة تويتر، يقول خبراء الإحصاء بموقع Social Blade الذي يقوم بتحليل بيانات منصات التواصل الاجتماعي إن ماسك سيصل حتما إلى المرتبة الأولى.

وسوف تكون تلك لحظة غير مسبوقة.

فصناعة وسائل الإعلام لم تشهد من قبل منصة مديرها التنفيذي هو أيضا أبرز شخصياتها.

ولكن في حالة أصبح ماسك المدير التنفيذي لتويتر و”مؤثره الأبرز” في الوقت ذاته، ماذا سيعني ذلك للميلياردير وللموقع؟

بي بي سي نيوز سألت خبراء عن رأيهم في ثلاثة إحصاءات مهمة.

رسم بياني لتزايد عدد متابعي ماسك على تويتر

BBC

حساب ماسك يكتسب 270 ألف متابع يوميا

رغم الجدل الذي أثاره ماسك مؤخرا، فإن شعبيته على تويتر لا يمكن إنكارها، كما أنها آخذة في التزايد.

خلال الأشهر الـ 12 الماضية، ازداد عدد متابعيه بمعدل 268,303 متابع يوميا، في المتوسط، وفقا لموقع Social Blade، وفقد بعض متابعيه في خمسة أيام فقط بسبب بعض الأحداث التي أبرزتها وسائل الإعلام.

فقد ماسك قرابة 200,000 من متابعيه في 12 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي عندما أُعلن عن تسريح عدد كبير من موظفي تويتر، ولكن لأنه على الأرجح اكتسب متابعين جددا في ذلك اليوم أيضا، فإن العدد الفعلي للأشخاص الذين توقفوا عن متابعته ربما كان أكبر بكثير.

يقول المعلق المختص في شؤون وسائل التواصل الاجتماعي مات نافارا إن “إيلون ماسك هو الآن الشخصية الرئيسية على تويتر”.

“كون المدير التنفيذي أيضا مؤثرا رئيسيا على المنصة له بعض المزايا لأن ذلك يجعله قريبا جدا من الناس”.

المعروف أن عددا قليلا جدا من المسؤولين التنفيذيين بمنصات التواصل الاجتماعي يعتبرون مؤثرين رئيسيين على منصاتهم.

رسم توضيحي للعد الكلي لمتابعي ماسك

BBC

يقول نافارا إن مارك زوكربرغ، المدير التنفيذي لمؤسسة ميتا التي تمتلك فيسبوك، هو أيضا شخصية شهيرة، لكنه لا يكتب كثيرا على صفحته على فيسبوك، كما أن منشوراته ذات طابع رسمي.

ولكن وجود صلة وثيقة بين تويتر وماسك صاحب الشخصية الخلافية المثيرة للجدل، ربما يشكل مشكلة لتويتر.

يقول نافارا: “إنه شخصية مشاكسة واستفزازية للغاية، بل وربما يقول البعض سامة إلى حد كبير..وبالنسبة للعلامات التجارية، ربما يُنظر إليه على أنه خطير”.

وتقول كيت بوتشيريل، المستشارة في مجال التقنيات الناشئة، إن “دمج شخصية المدير التنفيذي مع شخصية المنصة يعرض الحيادية أو التعددية للخطر. فرجل أبيض يقيم في الولايات المتحدة لا يمثل العالم”.

ارتفاع عدد تغريدات ماسك بنسبة 84 في المئة منذ شرائه تويتر

المعروف أن ماسك من المغردين النشطين على تويتر، ولكن عدد التغريدات التي ينشرها ارتفع بنسبة 84 في المئة منذ شرائه المنصة – وفق موقع Social Blade.

في يوم الثلاثاء 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، نشر ماسك 75 تغريدة، منها ما هو أصلي ومنها ما هو إعادة نشر لتغريدات أشخاص آخرين. ويعتبر ذلك رقما قياسيا له.

يقول مدير منتَج سابق بتويتر طلب عدم نشر اسمه: “من الرائع أن يكون هناك مدير تنفيذي يستخدم المنتج”.

رسم بياني لعدد التغريدات التي ينشرها ماسك

BBC

ولا يُفترض أن يعرقل ذلك الاتجاه الذي يعتزم أن يسيّر فيه ماسك شركته.

لكنه يضيف: “أظن أن الأشخاص الذين يغردون كثيرا مدمنون [لتويتر] – ويحتمل أيضا أن يكونوا نرجسيين. ليس هناك من شخص على الإطلاق لديه ما يكفي من الأشياء المثيرة للاهتمام للحديث عنها في تغريدات أكثر من خمس مرات يوميا”.

في المتوسط، يغرد ماسك مرة واحدة كل 15 دقيقة خلال ساعات العمل العادية. ولكنه في بعض الأحيان، ينشر تغريدات في أوقات غير معتادة، بما في ذلك الساعة الثانية صباحا.

الخبراء الذين تحدثنا إليهم يتفقون جميعا على أن وجود مدير تنفيذي منغمس بشكل كبير في منصته أو منصتها من الممكن أن يكون شيئا جيدا، لكنهم يجمعون أيضا على أن نوع المحتوى الذي ينشره ماسك قد يكون إشكاليا.

بعض التغريدات التي نشرها مؤخرا تضمنت سبابا وصورا ذات محتوى جنسي. وردا على نقاده الذين قالوا إنه يدمر تويتر، نشر ماسك صورة لرجل يبتسم أمام قبر خلال جنازة، وقد عدلت الصورة ليظهر عليها شعار تويتر.

يقول نافارا إن ماسك قوة دافعة كبيرة لتويتر، وإن تغريداته الأخيرة أدت إلى جلب عدد لا بأس به من المستخدمين الجدد أو أعادت تنشيط مستخدمين قدماء.

Elon Musk

Getty Images
أحيانا ينشر ماسك تغريدات في أوقات غير معتادة – في الساعة الثانية صباحا على سبيل المثال

ويضيف: “علينا فقط أن ننظر إلى شخصية تشترك في عدد مخيف من أوجه الشبه..مع إيلون ماسك، ألا وهي شخصية دونالد ترامب”.

“كان ترامب هو الآخر قوة دفع هائلة…من خلال تغريداته، وأنا واثق من أن ذلك كان مفيدا لتويتر”.

“لكن ينبغي أن أقول إن إجمالي تأثيره كان سلبيا على الأرجح، نظرا للمشكلات التي أحدثها، فيما يتعلق بضبط المحتوى والمحتوى السام”.

“وإيلون ماسك له تأثير مشابه على المنصة”.

يشار إلى أن تويتر أغلق حساب ترامب بصفة دائمة بعد واقعة اقتحام مبنى الكونغرس في واشنطن خلال شهر يناير/كانون الثاني عام 2021، متعللا بما وصفه بـ “خطر المزيد من التحريض على العنف”.

لكن ماسك أعاد فتح حساب ترامب في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في أعقاب استفتاء أجراه لمستخدمي تويتر، ولكن ترامب لم ينشر أي تغريدات منذ ذلك الحين.

ماسك يتابع 129 شخصا فقط

بينما ارتفع عدد متابعيه بواقع 8.6 مليون متابع منذ شرائه تويتر، إلا إن ماسك نفسه لم يضف خلال تلك الفترة سوى ستة أشخاص فقط إلى من يتابعهم، ليصبح العدد الإجمالي للحسابات التي يتابعها 129 حسابا.

كان مؤسس تويتر جاك دورسي يتابع نحو 3500 شخص عندما كان المدير التنفيذي للمنصة. أما الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما فيتابع 570,000 شخص.

ويقول المعلقون إن متابعة عدد قليل جدا من الأشخاص تحد من رؤية ماسك لما يتحدث عنه الناس على شبكة التواصل الاجتماعي.

Phone with Twitter logo, new official badge and the phrase "what's happening"

Getty Images

يقول المدير السابق بتويتر: “إنه ليس لديه أي فكرة عن تجربة المستخدمين العاديين”.

“على سبيل المثال، لا يرى الإعلانات – لأننا نخفض بشكل كبير عدد الإعلانات التي يراها كبار المستخدمين البالغ عددهم نحو 1000 مستخدم. لذا فهو ربما لم يفهم هذا الجانب من المنتج قبل شرائه”.

وقد تردد أن ماسك أخبر فريق التسويق بتويتر بأن الإعلانات ينبغي أن “تبدو كتغريدات”، رغم أن إعلانات الشركة بالفعل عبارة عن تغريدات.

ويقول المدير السابق بتويتر أيضا إن خبرة ماسك التي لا تعكس خبرة الغالبية من مستخدمي تويتر، كونه من كبار المؤثرين، ربما تمنعه من معرفة كيف يمكنه أن يحسن الموقع وينميه.

منصة تويتر أصغر من منصات تواصل اجتماعي أخرى، و”متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدمين عليها كان عقبة هائلة أمام نمو الموقع ودخله من الإعلانات”.

ويضيف المدير السابق أن “الأشخاص الذين يعتبرون مستخدمين نشطين يقضون وقتا طويلا على الموقع، لكن ثمة حاجة إلى إيجاد وسيلة لزيادة الوقت الذي يقضيه غالبية المستخدمين”.

في كل مرة يدخل فيها ماسك على حسابه، تظهر له إشعارات تجعله يشعر بالرضا ويرغب في البقاء على الموقع.

زيادة عدد مستخدمي تويتر إلى مليار شخص هو من بين أهداف ماسك الرئيسية.

حاليا، هناك 300 مليون مستخدم، وهو الرقم الذي سيبلغه متابعو ماسك نفسه في غضون عامين إذا ما استمرت الزيادة بالمعدل الحالي، وفق تنبؤات موقع Social Blade.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.