دونالد ترامب: الرئيس الأمريكي السابق يواجه دعوى قضائية في نيويورك بتهمة الاغتصاب

الكاتبة إي جين كارول

Getty Images
كارول تدعي وقوع الاعتداء عليها في غرفة تبديل الملابس بأحد المتاجر الفارهة في نيويورك قبل 27 عاما

أقامت الكاتبة الأمريكية إي جين كارول دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في ولاية نيويورك، متهمة إياه باغتصابها في حقبة التسعينيات من القرن الفائت.

وتأتي كارول، البالغة من العمر 78 عاما، في طليعة المستفيدين من قانون الناجين البالغين، الذي أصبح ساريا الخميس.

ويمنح قانون نيويورك مدة عام واحد للضحايا لكي يقيموا دعاوى بشأن تعرّضهم لاعتداء جنسي، بغضّ النظر عن الفترة التي مضت منذ وقوع الاعتداء، وقانون التقادُم.

وينكر ترامب الاتهامات الموجهة ضده.

وتدّعي كارول وقوع الاعتداء عليها في غرفة تبديل الملابس بأحد المتاجر الفارهة في نيويورك قبل 27 عاما.

وبموجب قانون الناجين البالغين، يحق للضحايا إقامة دعاوى إذا كانوا قد تعرضوا لاعتداء جنسي عندما كانوا فوق سن 18 عاما، حتى لو تجاوزت المدة المنقضية بعد وقوع الاعتداء مدة قانون التقادم المعمول به في معظم الجرائم.

ويأتي قانون الناجين البالغين في نيويورك اقتداء بقانون الضحايا الأطفال في الولاية ذاتها، والخاص بمن تعرضوا لاعتداءات جنسية وهم قُصّر.

وأصبح قانون الضحايا الأطفال ساريا في عام 2019، ويمنح القانون الضحايا مدة عامين لإقامة دعاوى ضد المعتدين عليهم.

وأقيم حوالى 11 ألف دعوى قضائية في نيويورك ضد كنائس ومستشفيات ومدارس ومعسكرات ومؤسسات أخرى.

وأقامت الكاتبة كارول كذلك دعوى تشهير ضد ترامب، بعد أن اتهمها الأخير بالكذب في إعلانها عام 2019 أنه قام باغتصابها. ووصف الرئيس السابق دعاوى الكاتبة بـ “الخيال“. ومن المقرر أن تقضي المحكمة في هذه الدعوى في السادس من فبراير/شباط المقبل.

وقالت روبرتا كابلان محامية كارول، في بيان، إن الدعوى القضائية التي أقيمت يوم الخميس تسعى لمساءلة ترامب عما يُنسب إليه من اتهامات.

وقالت ألينا هابا، محامية ترامب، إنها تُبدي احتراما وإعجابا للشخصيات التي تكشف عن تعرضها لاعتداء وتسعى لمحاسبة مرتكبيه، لكن “هذه القضية تمثل انتهاكا للهدف المرجو من هذا التشريع” فضلا عن أنها “تخاطر بتقويض مصداقية الضحايا الحقيقيين”.

ويعتزم آخرون إقامة دعاوى في ظل القانون الجديد في نيويورك. ومن ذلك دعوى قضائية جماعية ضد طبيب النساء والتوليد روبرت هادن الذي كان يباشر عمله في مستشفيات جامعة كولومبيا بولاية نيويورك.

ويواجه هادن اتهامات بالاعتداء الجنسي على العشرات من المرضى. وكان الطبيب قد أدين في محكمة بنيويورك عام 2016 في تُهم تتعلق بالاعتداء الجنسي. لكنه دفع ببراءته من تُهم التحرش بمرضاه من النساء على مدى عقدين.

ويرى مدافعون عن الناجين من الاعتداءات الجنسية أن التشريع الجديد يتيح فرصة محاسبة المعتدين أمام الضحايا ممن لم يستطيعوا الإفصاح عما تعرضوا له من قبل بسبب الأذى النفسي أو خوفا من انتقام المعتدين.

وعمدت ولايات أمريكية أخرى، غير نيويورك، إلى إلغاء مؤقت لقانون التقادم المعمول به في جرائم الاعتداء الجنسي، وذلك في أعقاب حركة #أنا_أيضا التي انطلقت في 2018.

ومن تلك الولايات: نيوجيرسي وكاليفورنيا وأريزونا ومونتانا.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.