روسيا وأوكرانيا: رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك يعلن عن حزمة مساعدات دفاعية جديدة خلال زيارته لكييف

تعهد رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، بتقديم 50 مليون جنيه إسترليني كمساعدات دفاعية لأوكرانيا أثناء لقائه بالرئيس فولوديمير زيلينسكي، في أول زيارة له إلى كييف منذ أن أصبح رئيسًا للوزراء.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني إن الاجتماع عقد لإظهار “الدعم البريطاني المستمر” لأوكرانيا.

وكتب السيد زيلينسكي على تليغرام عقب الاجتماع: “ناقشنا أهم القضايا لكل من بلدينا والأمن العالمي”. وأضاف “نحن أقوى وسنحقق النتائج المرجوة”.

وقال سوناك – الذي تولى منصبه الشهر الماضي – إنه “لمن دواعي امتناني الشديد” أن أكون في كييف، وتعهد بأن تواصل بلاده الوقوف إلى جانب الأوكرانيين في معركتهم.

وخلال الاجتماع مع السيد زيلينسكي، قال سوناك إن بريطانيا ستقدم حزمة جديدة رئيسية من أسلحة الدفاع الجوي، للمساعدة في حماية المدنيين الأوكرانيين والبنية التحتية الوطنية للبلاد من الضربات الروسية.

وطلبت أوكرانيا المساعدة من الدول الغربية في الأشهر الأخيرة، وسط الهجمات الجوية الروسية المكثفة على كييف وجميع أنحاء البلاد.

تشمل حزمة المساعدات الدفاعية البالغة قيمتها 50 مليون جنيه إسترليني 125 مدفعًا مضادًا للطائرات، وتكنولوجيا لمواجهة الطائرات بدون طيار الفتاكة التي قدمتها إيران لروسيا، بما في ذلك عشرات أجهزة الرادار وأدوات الحرب الإلكترونية المضادة للطائرات بدون طيار.

يأتي ذلك في أعقاب أكثر من 1000 صاروخ جديد مضاد للطائرات، أعلن عنها وزير الدفاع البريطاني بن والاس في وقت سابق من هذا الشهر.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، ضربت روسيا أوكرانيا بوابل من الصواريخ، بعد أيام من اضطرار قواتها للانسحاب من مدينة خيرسون.

أصيبت كييف بتلك الصواريخ ووقعت ضربات في جميع أنحاء البلاد، من مدينة “لافيف” في الغرب إلى تشيرنيهيف في الشمال.

وتزامن هذا الهجوم مع قمة مجموعة العشرين في بالي بإندونيسيا، حيث قال زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو كونفرانس إنه “مقتنع الآن بأنه قد حان الوقت الذي يتوجب فيه إيقاف الحرب الروسية المدمرة، وإن ذلك أصبح ممكنا”.

كما أعلن السيد سوناك أن بريطانيا ستزيد أيضًا من فرص التدريب للقوات المسلحة الأوكرانية، وسترسل أطباء ومهندسين عسكريين خبراء إلى المنطقة لتقديم الدعم المتخصص.

وأثناء وجوده في كييف، وضع رئيس الوزراء البريطاني الزهور على نصب تذكاري لقتلى الحرب، وأشعل شمعة عند نصب تذكاري لضحايا مجاعة هولودومور، قبل مقابلة عمال الطوارئ في محطة إطفاء.

كما تفقد سوناك طائرات مسيرة إيرانية الصنع، استُخدمت لاستهداف وقصف المدنيين الأوكرانيين في الأشهر الأخيرة.

وقال السيد سوناك: “أنا فخور بالطريقة التي وقفت بها بريطانيا مع أوكرانيا منذ البداية. وأنا هنا اليوم لأقول إن بلدنا وحلفاءنا سيواصلون الوقوف مع أوكرانيا، في الوقت الذي تكافح فيه لإنهاء هذه الحرب الهمجية وتحقيق سلام عادل”.

وأضاف “بينما تنجح القوات المسلحة الأوكرانية في صد القوات الروسية على الأرض، يتم قصف المدنيين بوحشية من الجو. نحن نقدم اليوم دفاعًا جويًا جديدًا، بما في ذلك المدافع المضادة للطائرات والرادار والمعدات المضادة للطائرات بدون طيار، وزيادة الدعم الإنساني لمواجهة الشتاء البارد القاسي”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.