كريستيانو رونالدو: مهاجم مانشستر يونايتد يقول إنه “كان على وشك الانضمام” إلى مانشستر سيتي

كريستيانو رونالدو

PA Media

قال لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو إنه كان على وشك الانضمام إلى نادي مانشستر سيتي، قبل أن يتبع “قلبه” ويقرر العودة إلى فريقه السابق مانشستر يونايتد.

وتصدر المهاجم البرتغالي عناوين الصحف في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعد أن قال إنه شعر “بالخيانة” من جانب مانشستر يونايتد.

ونُشر الجزء الأول من مقابلته مع “توك تي في”، يوم الأربعاء، وفيه قدم مزيدا من التفاصيل حول ما يحدث معه في أولد ترافورد.

كما كشف تفاصيل عن فكرة انضمامه سابقا لسيتي، وقال: “بصراحة، كان الأمر قريبا”.

وعاد رونالدو إلى اليونايتد قادما من يوفنتوس الإيطالي في أغسطس/آب 2021، بعد 11 عاما من مغادرته النادي للانضمام إلى ريال مدريد الإسباني.

وذكرت تقارير وقت انتقاله أن مدرب السيتي بيب غوارديولا، طلب التعاقد مع رونالدو، وعلى الرغم من تأكيد رونالدو الاهتمام بالصفقة، قال إنه قرر التوقيع مع يونايتد بعد التحدث مع مدربه القديم السير أليكس فيرغسون.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 37 عاما: “كما تعلم، تاريخي في مانشستر يونايتد، قلبك هناك، تشعر بنفس المشاعر التي شعرت بها من قبل، وهو ما يصنع الفارق. وبالطبع، هناك السير أليكس فيرغسون”.

وأكد أنه تواصل مع فيرغسون، “لقد تحدثت معه. قال لي، من المستحيل بالنسبة لك أن تذهب إلى مانشستر سيتي. وقلت “حسنا، يا رئيس”.

“اللاعبون الصغار لا يهتمون”

كريستيانو رونالدو

Getty Images
رونالدو أثنى على مواطنه الشاب ديوغو دالوت

في غضون ذلك، انتقد رونالدو سلوك ومدى احترافية لاعبي كرة القدم الشباب خلال المقابلة، واتهمهم بـ”عدم احترام” زملائهم الأكبر سنا والأكثر خبرة.

وأضاف “جوعهم (شغفهم أو تطلعهم) مختلف”. “أعتقد أن يحصلون على كل شيء بسهولة أكبر، وكل شيء سهل، ولا يعانون – ولا يهتمون”.

وتابع لاعب البرتغال، “لا أقصد فقط القليل من اللاعبين في مانشستر يونايتد، لكن كل الفرق في جميع بطولات الدوري في العالم، شباب اللاعبين ليسوا مثل جيلي”.

وعن أسباب هذه الظاهرة، قال رونالدو “لكن لا يمكنك إلقاء اللوم عليهم، لأنها جزء من الحياة والجيل الجديد، والتقنيات الجديدة التي تشتت انتباههم”.

لكنه تحدث بشكل مختلف عن زميله في فريق يونايتد ومنتخب البرتغال ديوغو دالوت، 23 عاما، باعتباره أحد اللاعبين الشباب القلائل الذين يمكن أن يثني عليهم.

كما تحدث أيضا عن ليساندرو مارتينيز وكاسيميرو، كنموذج للاعبين آخرين معجب بهم في النادي.

وقال رونالدو: “يمكنني أن أذكر دالوت في مانشستر يونايتد. إنه شاب، لكنه محترف للغاية، ولا أشك في أنه سيعمر طويلا في ملاعب كرة القدم لأنه شاب وذكي وبارع ومحترف للغاية.

“لم أسمع عن رانجنيك من قبل”

بعد شهرين فقط من عودة رونالدو إلى يونايتد، تمت إقالة مدرب الفريق وزميله السابق أولي غونار سولشاير، من منصبه ليحل محله المدرب رالف رانغنيك، الذي تولى المسؤولية كمدرب مؤقت حتى نهاية الموسم.

عمل الألماني رانغنيك من قبل مدربا لعدة فرق منها أر بي ليبزغ وشالكة والعديد من الأندية الأخرى في بلده الأصلي، وكان له الفضل في التأثير على المديرين مثل يورغن كلوب وتوماس توخيل، بفلسفته الكروية.

لكن رونالدو قال إنه فوجئ بتعيين رانغنيك.

وأضاف “هذا الرجل ليس حتى مدربا”. “ناد كبير مثل مانشستر يونايتد يضع القواعد الرياضية فاجأني بهذا الاختيار بل وفاجأ العالم بأسره.”

ولدى سؤاله عما إذا كان قد سمع عن رانغنيك، أضاف رونالدو: “لا، بالطبع لا. لا أحد، من الأشخاص الذين تحدثت إليهم يعرفونه”.

واستطرد قائلا “إنني أحترمه، أحترم كل المدربين خلال مسيرتي كان علي أن أصفهم بكلمة الرئيس، لكن في أعماقي لم أره (رانغنيك) مدربا لأنني رأيت بعض النقاط التي لم أوافق عليها أبدا.”

كريستيانو رونالدو

Getty Images
رونالدو قال إن اللاعبين القدامي في مانشستر يونايتد يغيرون منه مثل واين روني

“غيرة اللاعبين”

كما انتقد رونالدو أيضا أساطير مانشستر يونايتد واين روني وجاري نيفيل، بعد أن شكك كلاهما مؤخرا في سلوكه.

وقال روني الأسبوع الماضي إن رونالدو يخاطر بالتحول إلى مصدر إلهاء غير مرغوب فيه في النادي، وذلك بعد رفضه المشاركة كبديل في المباراة التي خسرها الفريق على أرضه أمام توتنهام الشهر الماضي.

وقال البرتغالي رونالدو عن روني: “لا أعرف لماذا ينتقدني بشدة، لا أعرف ما إذا كان يشعر بالغيرة مني”.

وأضاف: “أنا حقا لا أفهم مثل هؤلاء الأشخاص أو إذا كانوا يريدون أن يتصدروا الأخبار أو يريدون وظيفة جديدة أو أي شيء آخر.”

وأشار رونالدو إلى أنها “ربما (غيرة) لأنه (روني) أنهى مسيرته في الثلاثينيات. بينما أنا ما زلت ألعب بمستوى عال.”

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.