روسيا وأوكرانيا: كييف تطالب الصليب الأحمر بزيارة سجن سيء السمعة في منطقة تسيطر عليها القوات الروسية

حارس أمن يقف خارج مبنى في معسكر سجن أولينيفكا بعد أن دمره انفجار في يوليو/تموز

Reuters
حارس أمن يقف خارج مبنى في معسكر سجن أولينيفكا بعد أن دمره انفجار في يوليو/تموز

حث مسؤولون أوكرانيون اللجنة الدولية للصليب الأحمر على القيام بمهمة في معسكر اعتقال سيء السمعة في المنطقة التي تحتلها روسيا شرقي أوكرانيا.

وطالب أندريه يرماك، رئيس ديوان الرئيس الأوكراني، اللجنة بزيارة سجن أولينيفكا في دونيتسك في غضون ثلاثة أيام.

وكتب على تويتر: “لا يمكننا أن نضيع المزيد من الوقت. أرواح البشر معرضة للخطر”.

وكانت المنظمة حاولت الشهر الماضي تأمين الوصول إلى المخيم، لكنها قالت إن السلطات الروسية لم تسمح بذلك.

ويخضع سجن أولينيفكا لسيطرة السلطات المدعومة من روسيا في دونيتسك منذ عام 2014، ويقال إن الظروف داخله سيئة للغاية.

ما هي سيناريوهات استخدام السلاح النووي في أوكرانيا؟

روسيا وأوكرانيا: “انتقام بوتين الوحشي يزيد عزم الأوكرانيين”

لماذا يتلاشى حلم فلاديمير بوتين بتحقيق نصر روسي في أوكرانيا؟

وفي يوليو/تموز الماضي، قُتل عشرات السجناء الأوكرانيين في تفجيرات في المعسكر. وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بالمسؤولية عنه.

وقالت كييف إن روسيا استهدفت السجن لتدمير أدلة توثق التعذيب والقتل، بينما قالت موسكو إن السجن قصف بصواريخ أوكرانية.

ومن دون تحقيق مستقل، تظل الحقيقة مجهولة.

ومن بين المعتقلين في الموقع، أعضاء من كتيبة آزوف، الذين كانوا آخر المدافعين عن مدينة ماريوبول وسعت روسيا لتصويرهم على أنهم من النازيين الجدد ومجرمي الحرب.

وهذه ليست المرة الأولى التي تمارس فيها أوكرانيا ضغوطاً على المنظمات الدولية للتحقيق في ما يجري في السجن.

وقال يرماك إنه أثار القضية مرة أخرى خلال مؤتمر بالفيديو مع مسؤولين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات دولية أخرى.

وطالب أن تزور لجنة من الصليب الأحمر السجن بحلول يوم الاثنين.

وقال على تطبيق تيليغرام: “أوكرانيا ستساهم في تنفيذ هذه المهمة بكل الطرق الممكنة”، مضيفاً أنه لا يفهم سبب عدم ترتيب مهمة تفتيش لسجن أولينيفكا بعد.

وكرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعوات يرماك واتهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتقاعس، قائلاً إن لدى المنظمة “التزامات ذات طبيعة أخلاقية بالدرجة الأولى”.

وفي خطابه المسائي يوم الخميس، قال زيلينسكي إنه يعتقد أن منظمة الصليب الأحمر “ليست مجرد نادٍ يتمتع بامتيازات حيث يحصل المرء فيه على راتب ويتمتع بالحياة”.

وقال إنه يمكن إرسال بعثة إلى معسكر الاعتقال على غرار بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي زارت محطة زابورويجيا للطاقة النووية التي تحتلها روسيا في أغسطس/آب.

وقال زيلينسكي في انتقاد مبطّن للصليب الأحمر: “لكن ذلك يتطلب قيادة. يمكن للصليب الأحمر أن يحقق ذلك. لكن عليك أولاً أن تحاول تحقيق ذلك”.

وتم الاتصال باللجنة الدولية للصليب الأحمر للتعليق.

وكان المدير العام للمنظمة، روبرت مارديني، قال الشهر الماضي، إن المحادثات جارية مع السلطات الروسية بشأن الوصول إلى أولينيفكا، لكن تم رفض الطلب في النهاية.

وقال للصحفيين: “نتفاوض كل يوم من أجل الوصول الكامل لجميع أسرى الحرب.” وأضاف: “من الواضح أن هناك التزاما مطلقا لجميع الأطراف، للسماح للجنة الدولية للصليب الأحمر بالوصول إلى جميع أسرى الحرب”.

وفي خطابه يوم الخميس أيضا، قال الرئيس زيلينسكي إن أوكرانيا ستحتفل بـ”يوم المدافعين” يوم الجمعة والذي أصبح عطلة وطنية في عام 2014، بعد الغزو الروسي لشبه جزيرة القرم.

وقال: “غداً سنحتفل بالتأكيد… بأحد أهم أيامنا. عيد جميع مقاتلينا، من العصور القديمة إلى الوقت الحاضر، من القوزاق إلى المتمردين، ومنهم جميعاً إلى جنود الجيش الحديث” .

شاركت في التغطية تيفاني فيرتهايمر.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.