انفجار دمشق: مقتل جنود سوريين في تفجير حافلة قرب العاصمة

خريطة سوريا

BBC

قالت وسائل إعلام رسمية إن 18 جنديا على الأقل من قوات الحكومة السورية قتلوا في انفجار قنبلة بالقرب من العاصمة دمشق، في واحدة من أكثر الهجمات دموية منذ شهور.

وأصيب 20 جنديا آخر على الأقل عندما انفجرت القنبلة في حافلة للجيش صباح الخميس.

ولم تعلن أي جماعة حتى الآن إنها مسؤولة عن الهجوم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن، صباح الخميس، أن انفجارا استهدف حافلة مبيت عسكرية بعبوة ناسفة في منطقة الصبورة الواقعة بريف دمشق، وأن حصيلة القتلى الأولية بلغت 21 شخصا وهي مرشحة للزيادة.

ومثل هذه الهجمات نادرة نسبيا بالقرب من دمشق، لكن كان هناك انفجاران مشابهان على حافلات تنقل عسكريين في العام الماضي.

وقتل جندي في هجوم في فبراير / شباط، بينما قتل 14 شخصا في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي فيما كان في ذلك الوقت أسوأ هجوم من نوعه في العاصمة السورية منذ أربع سنوات.

,ردا على ذلك، قصفت الحكومة بلدة يسيطر عليها المتمردون في شمال غربي سوريا. وكان أربع أطفال – في طريقهم إلى المدرسة – من بين القتلى في ذلك الهجوم.

ودخلت سوريا في حرب أهلية بعد تصاعد الانتفاضة السلمية ضد بشار الأسد في عام 2011.

وخلف الصراع حوالي 500 ألف قتيل ومدنا مدمرة وأُجبر ملايين السوريين على الفرار من منازلهم.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.