ناسا ترجئ إطلاق “صاروخ القمر” للمرة الثالثة

وكالة ناسا

Getty Images

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إرجاء إطلاق أكبر صاروخ طورته على الإطلاق وسط مخاوف من أن عاصفة استوائية إلى إعصار.

وكان من المتوقع إنطلاق الصاروخ، الذي يأتي ضمن برنامج يهدف إلى إعادة رواد الفضاء إلى القمر، من مركز كينيدي للفضاء من فلوريدا يوم الثلاثاء.

ولكن الولاية الأمريكية مهددة بإعصار في ظل اشتداد قوة العاصفة استوائية قد تصل إلى فلوريدا مطلع الأسبوع المقبل لتتحول إلى إعصار قوي.

وأجّل إطلاق الصاروخ بالفعل مرتين من قبل.

وتهدف المهمة إلى التمهيد لإرسال رواد فضاء ومعداتهم إلى القمر بعد غياب لمدة خمسين عاما.

وبينما فشلت محاولة الإطلاق الأولى في نهاية أغسطس/آب بسبب خلل فني، واجهت المحاولة الثانية في بداية سبتمبر/أيلول مشاكل نتيجة تسرب الوقود.

وسيُتخذ قرار بشأن إعادة الصاروخ إلى موقع تجميعه، الأحد، من قبل فريق مهمة “أرتيميس”.

وقالت وكالة ناسا إن هذا سيحدث “للسماح بجمع وتحليل المزيد من البيانات”.

وترغب وكالة الفضاء في إرسال كبسولة “أوريون” غير المأهولة خلف القمر، قبل بدء رحلات مأهولة إلى الفضاء.

وتأمل وكالة ناسا أن تتمكن بحلول عام 2025 من إعادة رواد الفضاء إلى سطح القمر.

وقال جيم فري، وهو مسؤول بإدارة تطوير أنظمة الاستكشاف في الوكالة، إن “النهج التدريجي” لقرار التراجع يحافظ على فرصة الإطلاق إذا تحسنت الظروف.

واشتدت العاصفة “إيان”، يوم السبت، خلال تحركها فوق منطقة البحر الكاريبي. وقال مركز الأعاصير إن مسارها المتوقع يأخذها جنوب جامايكا وفوق غرب كوبا وفلوريدا.

وقال خبراء الأرصاد إن مجموعة الجزر “فلوريدا كيز” ومنطقة جنوب فلوريدا قد تتعرض لأمطار غزيرة يوم الاثنين.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.