السجن لممثل أمريكي قتل أمه وحمل أسلحة في سيارته لاغتيال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

رايان غرانثام

Getty Images
شارك الممثل رايان غرانثام في عدة أعمال مثل مسلسل “سوبرناتشورال” وفيلم “مذكرات الطفل ويمبي”

عوقب الممثل الأمريكي رايان غرانثام بالسجن مدى الحياة بعدما أقر بقتله أمه، باربرا ويت، عام 2020.

وقال المدعون العامون إنه خطط أيضا لقتل رئيس الوزراء جاستين ترودو.

وقتل غرانثام أمه برصاصة في مؤخرة الرأس وهي تعزف البيانو في منزلهما شمال فانكوفر، بحسب المحكمة.

وصدر الحكم على الممثل، البالغ 24 عاما والذي لعب دور جيفري أوغستين في المسلسل الدرامي ريفيرديل، من المحكمة العليا في مدينة فانكوفر بمقاطعة بريتش كولومبيا في كندا، الأربعاء.

واعترف الممثل بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية، بعدما أُدين في البداية بقتل من الدرجة الأولى.

قتلت أمي

“قتلت أمي بطلقة في مؤخرة رأسها، وفي اللحظات التالية ستكون قد علمت أنه أنا من فعل ذلك”، كان هذا ما قاله الممثل في مقطع فيديو بالكاميرا حينما كان يصور جثمان أمه بعد قتلها.

وبعد أن شرب الشاب البيرة ودخن الماريغوانا لساعات عقب الجريمة، ملأ سيارته بثلاث بنادق، وذخيرة، و12 زجاجة مولوتوف – صنعها بنفسه – وأدوات تخييم وتوجه إلى مقر إقامة رئيس الوزراء، جاستن ترودو، في ريدو كوتاج.

وقاد غرانثام السيارة لقرابة 200 كيلومتر، شرقا باتجاه مدينة هوب، قبل أن يعود إلى محطة الشرطة في فانكوفر حيث أبلغ الضابط: “قتلت أمي”.

وقالت المحكمة أيضا إن غرانثام فكر أن ينفذ قتلا جماعيا على جسر ليونز غيت في فانكوفر أو في جامعة سايمون فريزر – التي درس فيها – وذلك قبل أن يعود ويسلم نفسه للشرطة.

وشارك غرانثام في 2019 في إحدى حلقات ريفرديل، على شبكة سي دبليو، وشارك أيضا في مسلسل الخيال والدراما “سوبرناتشورال”، كما مثل وهو طفل في فيلم “يوميات الطفل ويمبي” عام 2010.

وظل الممثل قيد الاعتقال خلال العامين والنصف الماضيين، بحسب ما ذكر مسؤولو تنفيذ القانون، وشارك في برنامج للصحة العقلية منذ اعتقاله.

وخلال فترة الحبس، قال محاموه إنه كان يعاني من القلق والاكتئاب المرضي وعبر عن رغبته في قتل نفسه وإيذاء الآخرين، وذلك خلال الفترة التي سبقت قتله لأمه.

ولن يكون الممثل مؤهلا للحصول على عفو في أول 14 سنة من سجنه.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.