الملكة إليزابيث الثانية: ما هي مراسم إلقاء النظرة الأخيرة على النعش قبل التشييع؟

الفعاليات التي ستحدث قبل تشييع الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواها الأخير

Getty Images

من المتوقع أن يلقي مئات الآلاف من الأشخاص النظرة الأخيرة على جثمان الملكة إليزابيث الثانية، التي كانت صاحبة أطول فترة حكم في بريطانيا، من خلال الذهاب لرؤية نعشها في قاعة ويستمنستر في لندن.

الموكب إلى قاعة ويستمنستر

سيظل تابوت الملكة طوال الليل في غرفة القوس في قصر باكنغهام، بعد وصوله من إدنبرة.

ويوم الأربعاء، في تمام الساعة 14:22 بتوقيت غرينتش، سيغادر نعشها القصر في موكب مهيب على عربة تابعة لمدفعية الأحصنة الملكية، وهي وحدة مراسم تابعة للجيش البريطاني.

وسينقل النعش إلى قاعة ويستمنستر ويظل هناك لمدة أربعة أيام حتى موعد الجنازة يوم الاثنين.

وسيتبع الملك تشارلز الثالث ونجلاه الأميران ويليام وهاري التابوت سيرا على الأقدام.

الفعاليات التي ستحدث قبل تشييع الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواها الأخير

BBC

كما سيشارك في الموكب أعضاء آخرون من العائلة المالكة، بينهم دوق يورك وإيرل ويسيكس الأمير إدوارد، وبيتر فيليبس، ونائب الأدميرال السير تيم لورانس، ودوق غلوستر، وإيرل سنودون.

وسوف تنتقل كاميلا، الملكة القرينة، وأميرة ويلز، وكونتيسة ويسيكس، ودوقة ساسكس، إلى القاعة بالسيارة.

وستطلق البنادق نيرانها من حديقة هايد بارك على فترات زمنية مدتها دقيقة واحدة طوال الموكب، والذي من المتوقع أن يصل إلى قاعة ويستمنستر في الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش.

الفعاليات التي ستحدث قبل تشييع الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواها الأخير

BBC

وسيُمكن مشاهدة الموكب في مناطق العرض الاحتفالية على طول الطريق.

وبالنسبة لأولئك الذين يمكنهم الوصول، ستكون مناطق المشاهدة على الجانبين الشمالي والجنوبي للقاعة متاحة.

وسيُجهز موقع للعرض بالقرب من هايد بارك. وستفتح مناطق المشاهدة والعرض عند الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش يوم الأربعاء.

وبعد وضع التابوت في مكانه في القاعة، ستقام صلاة قصيرة يحضرها الملك وأفراد العائلة المالكة.

وسيقودها رئيس أساقفة كانتربري يرافقه عميد ويستمنستر (رئيس المجمع العام لكاتدرائية ويستمنستر آبي، الذي يتبع الملك مباشرة). وبعد المراسم، سيغادر أفراد العائلة المالكة بالسيارة.

وفي الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش، سيسمح للجمهور بدخول القاعة لرؤية التابوت وإلقاء نظرة الوداع.

وسيبقى التابوت هناك حتى الساعة 06:30 بتوقيت غرينتش.

الفعاليات التي ستحدث قبل تشييع الملكة إليزابيث الثانية إلى مثواها الأخير

BBC

والقاعة الكبرى هي أقدم جزء من قصر ويستمنستر، في قلب حي الوزارات في لندن.

وكانت الملكة الأم هي آخر فرد من العائلة المالكة يوضع نعشها في القاعة في عام 2002، عندما اصطف أكثر من 200,000 شخص لمشاهدة نعشها.

وسيستقر تابوت الملكة المغلق على منصة مرتفعة، أسفل السقف الخشبي للقاعة التي تعود إلى القرن الحادي عشر.

وسيخضع كل ركن من أركان المنصة إلى حراسة مستمرة من قبل جنود من الوحدات التي تخدم الأسرة المالكة.

وسيُغطى التابوت بالعلم الملكي. وبمجرد وصوله إلى قاعة ويستمنستر، سيوضع فوقه تاج الدولة الإمبراطوري، والصولجان والكرة الملكيان.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.