إليزابيث الثانية: بي بي سي تتيح للعالم إمكانية وداع الملكة عبر الإنترنت

سيارة تحمل جثمان الملكة

PA Media

تدشن بي بي سي بثا خاصا للملكة إليزابيث الثانية مسجاة في تابوتها، بحيث يتمكن الناس في أنحاء العالم من وداع الراحلة، افتراضيا عبر الإنترنت.

وسيُتاح البث في أنحاء العالم خصيصا من أجل أولئك الذين لا يستطيعون السفر إلى لندن أو غير القادرين على الوقوف في طوابير لوداع الملكة.

وسيكون البث متاحا على صفحة بي بي سي الرئيسية، وعلى موقع بي بي سي نيوز، وعبر تطبيق بي بي سي، وبي بي سي آي بلاير، وعلى قناة برلمان بي بي سي، وعلى بي بي سي ريد باتون.

وسيتاح البث اليوم الأربعاء ابتداء من الساعة 17:00 حسب التوقيت الصيفي البريطاني (16:00 بتوقيت غرينتش).

وحتى صباح يوم الجنازة الرسمية الاثنين المقبل، سيكون في مقدور الجماهير الذهاب لإلقاء النظرة الأخيرة على مليكتهم مسجاة في التابوت بقاعة ويستمنستر.

ويُتوقع مجيء مئات الآلاف إلى القاعة لوداع أطول ملوك بريطانيا جلوسا على العرش.

ومبكرا، بدأ المعزون في الاحتشاد منذ يوم الاثنين. ومع حلول صبح الأربعاء انتظم كثيرون في طوابير تشكلت في شوارع قريبة وعلى طول ضفتي نهر التيمز.

وفي مساء الثلاثاء، وصل تابوت جثمان الملكة عبر طائرة من إدنبره إلى لندن قبل أن يُنقل إلى قصر باكنغهام.

ويغادر التابوت إلى قاعة ويستمنستر في تمام الساعة 14:22 بتوقيت بريطانيا الصيفي (13.22 بتوقيت غرينتش) محمولا على عربة مفتوحة تابعة لفرقة فرسان سلاح المدفعية الملكي تجرها خيول سوداء.

وسيكون الملك تشارلز الثالث ونجلاه الأمير وليام والأمير هاري، وأعضاء آخرون من العائلة الملكية في أثر تابوت الملكة سيرا على الأقدام.

وبعد أن يوضع التابوت في موضعه بقاعة ويستمنستر بأيدي حرس غرينادير من فوج المشاة في الجيش البريطاني، ستقام صلاة قصيرة بحضور الملك وأعضاء من العائلة الملكية.

وسيحضر الصلاة رئيس أساقفة كانتربري وعميد ويستمنستر (رئيس مجمع كاتدرائية آبي الذي يتبع الملك مباشرة). وبعد الصلاة، سيغادر أعضاء من العائلة الملكية.

وفي قاعة ويستمنستر تلقى الملك تشارلز الثالث يوم الاثنين الماضي العزاء من أعضاء في البرلمان وكبار الشخصيات.

وفي تمام الساعة 17:00 بتوقيت بريطانيا الصيفي (16:00 بتوقيت غرينتش) اليوم الأربعاء سيكون في وسع الجمهور دخول قاعة ويستمنستر لإلقاء النظرة الأخيرة على مليكتهم.

وسيظل جثمان الملكة مسجى في التابوت حتى تمام الساعة 06:30 بتوقيت بريطانيا الصيفي (05.30 بتوقيت غرينتش) الاثنين المقبل، يوم الجنازة الرسمية، والذي أُعلن عطلة رسمية في أنحاء المملكة المتحدة.

وفي تلك الأثناء ستبقى قاعة ويستمنستر مفتوحة على مدار الساعة.

وكانت الملكة الأم هي آخر أعضاء العائلة الملكية التي سُجي جثمانها في تابوت بقاعة ويستمنستر في عام 2002 عندما اصطف أكثر من 200 ألف شخص لوداعها.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.