الملكة إليزابيث الثانية: الملك تشارلز الثالث ينعي والدته في أول خطاب إلى الأمة

الملك تشارلز خلال خطابه

BBC
الملك تشارلز خلال خطابه

قال الملك تشارلز الثالث، في أول خطاب يوجهه للأمة، إن “الملكة إليزابيث، كانت حياة عيشت بشكل جيد”.

وفي نعي عاطفي، “لأمه الحبيبة” قال، “لعل الملائكة ترنم لها، وترشدها إلى الراحة”.

وأضاف أن الأمير ويليام وكاثرين سيصبحان أمير وأميرة ويلز. كما عبر عن حبه أيضا، لنجله الأمير هاري وزوجته ميغان.

وتوفيت الملكة إليزابيث الثانية، أطول أفراد العائلة المالكة جلوسا على العرش، بسلام في قصر بالمورال، في اسكتلندا، عن عمر 96 عاما.

وفي أول مهماته الدستورية في موقعه الجديد، التقى الملك، البالغ من العمر 73 عاما، بشكل شخصي، رئيسة الوزراء ليز تراس، في قصر باكينغهام، بعد ظهر الجمعة.

تنكيس الأعلام في دول عربية حزنا لوفاة ملكة بريطانيا “الأيقونة ومصدر الإلهام”

حزن وحداد بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية

وتم بث الخطاب في الوقت الذي بدأت فيه إجراءات تأبين الملكة الراحلة، في كاتدرائية القديس بولس.

وقال الملك في خطابه “إخلاصها، ووفاؤها، كشخص مستقل، لم يخفتا أبدا، ولم يضعفا، سواء في أوقات التغير والتطور، أو في أوقات الفرح، والاحتفال، أو أوقات الحزن والخسارة”.

وأعلن أنه قرر تنصيب نجله ويليام، أميرا لويلز، وزوجه كاثرين، أميرة لويلز.

وعبر عن “حبه لهاري، وميغان، بينما يبنيان حياتهما، في الخارج”.

وتحدث عن زوجته منذ 17 عاما، كاميلا البالغة من العمر 75 عاما، والتي ستصبح الملكة القرينة،

وقال “أعرف أنها ستكون على قدر متطلبات دورها الجديد، بكل تفان، وإخلاص للواجب، الذي أصبحت أعول عليه كثيرا”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.