ليز تراس تلقي أول خطاب لها بعد توليها رئاسة الحكومة البريطانية خلفا لجونسون

تراس

Reuters

ألقت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس أول خطاب لها بعد توليها مهام منصبها خلفا لرئيس الوزراء السابق بوريس جونسون.

وبدأت تراس خطابها قائلة إنها “قبلت تكليف جلالتها (الملكة اليزابيث الثانية) لتشكيل حكومة جديدة”.

وأثنت تراس على جونسون موضحة أنه قاد البلاد خلال البريكست وجائحة كورونا والتصدى للعدوان الروسي على أوكرانيا.

من هي المرأة التي اختيرت رئيسة لوزراء بريطانيا؟

وأضافت تراس “أتشرف بتحمل المسؤولية في هذا الوقت الحرج الذي تمر به البلاد”.

وكان قصر باكينغهام قد أعلن في بيان صادر عنه أن الملكة التقت ليز تراس وكلفتها بتشكيل حكومة جديدة.

وغادرت رئيسة الوزراء الجديدة قلعت بالمورال عائدة إلى لندن.

وقد ورثت تراس بلدا يئن تحت كاهل مشاكل اقتصادية خطيرة بينها أعلى معدل للتضخم بين مجموعة الدول السبع الغنية.

كلفت الملكة إليزابيث ليز تروس بتشكيل الحكومة

EPA
كلفت الملكة إليزابيث ليز تروس بتشكيل الحكومة

وسوف تختار الآن أعضاء حكومتها التي يخمن البعض أن تكون الأكثر تنوعا في تاريخ بريطانيا.

وكانت تراس قد سافرت إلى اسكتلندا للقاء الملكة من أجل تثبيتها في موقعها الذي استلمته من رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون الذي اضطر للاستقالة عقب سلسلة من الفضائح.

تحليل

فيصل إسلام- محرر الشؤون الاقتصادية في بي بي سي

سربت معلومات تفيد ان الحكومة تخطط لوضع سقف لفواتير الطاقة بحيث تكون بحدود 2500 جنيه، وهذا يقل بقيمة 1000 جنيه عن المتوقع، لكنه لا يعني تجميد سعر الطاقة.

وتتراوح قيمة فاتورة الغاز والكهرباء لعائلة بريطانية نموذجية في الوقت الحالي ما بين 1971 و 3549 جنيه سنويا.

وقال مصدر حكومي أن أي خطوة لن تعني بالضرورة تجميد أسعار الطاقة.

وتشير الحسابات أن تدخل الحكومة المتوقع سوف يقلص حجم الدعم إلى 50 مليار جنيه لكنه سوف يتطلب المزيد من دعم الطوارئ للفئات الأشد فقرا.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.