ناسا: إلغاء المحاولة الثانية لإطلاق صاروخ أرتميس مون

صاروخ اس ال اس

BBC

اضطرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، إلى تأجيل إطلاق صاروخها الجديد أرتميس آي مون للمرة الثانية خلال أسبوع.

ولم يتمكن مراقبو التحكم من وقف تسرب الهيدروجين على المركبة، تقريبا منذ بدء إجراءات العد التنازلي يوم السبت.

لدى ناسا الآن فرصة أخرى لإطلاق الصاروخ يوم الإثنين أو الثلاثاء.

بعد ذلك، سيتعين على المركبة العودة إلى مبنى التجميع الخاص بها للفحص والصيانة، ما يعني مزيدا من التأخير.

يعد إس إل إس أقوى صاروخ طورته ناسا على الإطلاق، وهو مصمم لإعادة رواد الفضاء ومعداتهم إلى سطح القمر بعد غياب دام 50 عاما.

ناسا تؤجل إطلاق أكبر صواريخها الفضائية إلى القمر

تعرف على صاروخ ناسا العملاق الذي سينقل رواد فضاء إلى القمر

يأتي الكثير من الدفع الهائل لـ إس إل إس من حرق ما يقرب من ثلاثة ملايين لتر من الهيدروجين والأكسجين السائل فائق البرودةـ في أربعة محركات كبيرة على الجانب السفلي من المركبة.

ولكن عندما أرسل المراقبون الأمر في الصباح الباكر لملء خزان الهيدروجين في الصاروخ، انطلق إنذار يشير إلى وجود تسرب.

تم إرجاع المشكلة إلى الاتصال حيث تم ضخ الهيدروجين في المركبة.

جرب مراقبو التحكم عددا من الإصلاحات، بما في ذلك السماح للأجهزة بالتسخين لفترات قصيرة، على أمل أن يؤدي ذلك إلى إعادة الضبط. ولكن من دون نجاح.

مهمة أرتميس آي هي عرض غير مأهول، لكن مدير ناسا بيل نيلسون قال إن الدور المستقبلي للصاروخ في رحلات الفضاء البشرية يعني أن الحذر الشديد لا يزال مطلوبا في تشغيله.

من الممكن أن تحاول ناسا مرة أخرى في الأيام القليلة المقبلة. لكن هناك أنظمة بطاريات على هذا الصاروخ ستحتاج قريبا إلى الفحص. وإذا كان لابد من إعادة المركبة إلى المبنى الهندسي لمزيد من العمل، فقد ننتظر حتى منتصف أكتوبر/تشرين أول قبل أن نراها مرة أخرى على منصة الإطلاق.

قالت رائدة الفضاء في وكالة ناسا، زينة كاردمان، إنها تتفهم إحباط الجميع، لكن يجب عليهم إدراك التحدي المتمثل في استخدام الوقود الدافع شديد البرودة.

وأوضحت لبي بي سي”الهيدروجين السائل مادة متقلبة؛ يصعب التعامل معها. لكن حقيقة أننا قادرون على الحصول على هذه الكمية الكبيرة من البيانات مفيدة حقا. أعتقد أننا سنكون قادرين على حل هذه المشكلة في المستقبل. في كل مرة نواجه مشكلة، تجعلنا أكثر حكمة في المرة القادمة”.

الصين تحاول الحصول على صخور من القمر

الهدف من المركبة التي يبلغ ارتفاعها 100 متر هو دفع كبسولة اختبار، تسمى أوريون، في اتجاه القمر، وهو أمر لم يحدث منذ انتهاء مشروع أبولو في عام 1972.

حاولت ناسا الإطلاق لأول مرة يوم الإثنين، ولكن تم إلغاء هذا العرض في النهاية لأن وحدات التحكم لم تكن متأكدة من أن المحركات الأربعة الكبيرة الموجودة في المرحلة الأساسية للصاروخ قد تم إعدادها بشكل صحيح للطيران.

صاروخ أرتميس مون

BBC

عندما يبتعد اس ال اس، فمن المؤكد أنه سيكون مشهدا رائعا.

قال دوغ هيرلي، الذي كان طيارا في آخر مهمة مكوك في عام 2011 “ستكون مكوكا على المنشطات”.

يعمل رائد الفضاء السابق الآن مع شركة نورثروب غرومان التي تصنع المعززات الصلبة البيضاء الكبيرة على جوانب إس إل إس.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.