الصين وتايوان: واشنطن تنتقد التدريبات العسكرية الصينية بوصفها “استفزازية وغير مسؤولة”

طائرة حربية صينية

Reuters
يُتوقع أن تستمر المناورات العسكرية الصينية في مضيق تايوان

اتهمت الولايات المتحدة بكين بانتهاج سلوك “استفزازي وغير مسؤول”، بعدما قالت تايوان إن الصين أجرت محاكاة لهجوم على الجزيرة.

وقال البيت الأبيض إن بكين تحاول “تغيير الوضع القائم” بشأن تايوان.

ويأتي التوتر المتصاعد في أعقاب زيارة وفد أمريكي إلى تايوان بقيادة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وترى الصين أن الزيارة مثلت تحديا لما تعتبره سيادتها على تايوان، التي ترى خلاف ذلك.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية إن السفن والطائرات الصينية نفذت أنشطة عسكرية في مضيق تايوان السبت، مع عبور بعضها لخط الوسط، وهو حاجز غير رسمي يفصل الطرفين. وقالت الوزارة إن التدريبات الصينية كانت محاكاة لهجوم على الجزيرة.

ولم تعلق بكين على التدريبات الأخيرة، ولكن يتوقع أن تواصل تدريباتها العسكرية الجوية والبحرية حول تايوان حتى الأحد. واتهمت واشنطن الصين بتصعيد التوتر.

وقال المتحدث باسم الأبيض: “هذه الأنشطة تصعيد كبير في إطار جهود الصين لتغيير الوضع القائم. إنها مستفزة وغير مسؤولة وترفع من مخاطر سوء التقدير”.

كما قال إن: “هذه التدريبات تناقض هدفنا الدائم المتمثل في الحفاظ على السلام والاستقرار حول مضيق تايوان، وهو ما يتوقعه العالم”.

وقالت الصين إن زيارة بيلوسي “هددت بصورة خطيرة” السلام والاستقرار في مضيق تايوان.

وترى الصين أن تايوان مقاطعة انفصالية ستخضع لسيطرة الصين في النهاية. مع هذا فإن تايوان، وهي جزيرة تتمتع بالحكم الذاتي، ترى أنها مستقلة عن الصين.

ولكن أي تلميح بالاعتراف – بهذا الاستقلال – من قادة العالم يُغضب الصين، التي أعلنت الجمعة أن عقوبات فُرضت على بيلوسي وعائلتها بسبب الزيارة.

وأعلنت الصين أيضا أنها أوقفت التعاون مع الولايات المتحدة في عدة مجالات، تشمل تغير المناخ والمحادثات العسكرية وجهود مكافحة الجريمة الدولية.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الصين باتخاذ “خطوات غير مسؤولة” بغلقها قنوات التواصل مع واشنطن.

ووصلت بيلوسي – وهي منتقدة للصين منذ فترة طويلة وأرفع مسؤول أمريكي يزور تايوان منذ 25 عاما – إلى الجزيرة الثلاثاء الماضي على الرغم من تحذيرات بكين.

وخلال الزيارة قالت بيلوسي إن: “العالم يواجه خيارا بين الديمقراطية والاستبداد”.

أساسيات حول الصين وتايوان:

لماذا تتسم العلاقات بين الصين وتايوان بالسوء؟ تعتبر الصين الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي جزءًا من أراضيها وتصر على ضرورة توحيدها مع البر الرئيسي بالقوة إذا لزم الأمر.

كيف تحكم تايوان؟ للجزيرة دستورها الخاص، وقادة منتخبون ديمقراطيا، وحوالي 300 ألف جندي نشط في قواتها المسلحة.

من يعترف بتايوان؟ عدد قليل فقط من الدول تعترف بتايوان. أما غالبية الدول فتعترف بالحكومة الصينية في بكين بدلاً من ذلك. ليس للولايات المتحدة علاقات رسمية مع تايوان ولكن لديها قانون يطالبها بتزويد الجزيرة بوسائل للدفاع عن نفسها.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.