جولة تصويت جديدة لاستبعاد أحد المرشحين الخمسة على زعامة حزب المحافظين البريطاني

صورة للمرشحين الخمسة.

PA Media
المرشحون الخمسة خلال المناظرة الثانية بينهم.

يصوت أعضاء البرلمان من حزب المحافظين اليوم في جولة جديدة لاستبعاد أحد المرشحين الخمسة، الذين يتنافسون على زعامة الحزب.

ويواصل الأعضاء جولات التصويت خلال الأيام القادمة حتى يصلوا إلى أكثر متنافسين اثنين، حصلا على أعلى نسبة من الأصوات.

وسيعرض المتنافسان على جميع أعضاء الحزب، البالغ عددهم 160 ألف عضو، في انتخابات بواسطة البريد ليختاروا واحدا منهم لتولي زعامة الحزب، وليحل محل جونسون في منصب رئيس الوزراء.

وشارك المتنافسون الخمسة الأحد في مناظرة ثانية على الهواء مباشرة، واحتدم النقاش بينهم بشأن تكاليف المعيشة وموضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بريكست.

وتعرض المرشح الأوفر حظا، وزير الخزانة السابق ريشي سوناك، للهجوم مرة أخرى بسبب رفضه خفض الضرائب على الفور – لكنه اتهم منافسيه بالتهور في التعامل مع الاقتصاد البريطاني.

وقالت وزيرة الخارجية ليز تروس لسوناك إن الزيادات الضريبية التي سيجلبها ستؤدي إلى “خنق” النمو.

ورد سوناك باتهام تروس بالترويج لـ”اقتصاديات شيء مقابل لا شيء”.

وكان من بين القضايا المثيرة الأخرى حقوق العابرين جنسيا، والثقة في السياسة.

واستبعد المتنافسون الخمسة إجراء انتخابات عامة مبكرة إن أصبح أحدهم رئيسا للوزراء في غضون سبعة أسابيع.

وعندما طلبت المذيعة من المرشحين رفع أيديهم إذا كانوا سيعطون رئيس الوزراء المغادر، بوريس جونسون، وظيفة في أي حكومة يشكلونها، فلم يرفع أي منهم يده.

أهم النقاط في المناظرة:

  • دافع سوناك عن الوضع الضريبي السابق لزوجته أكشاتا وثروة عائلتها، قائلا إن ثرواتهم كانت “قصة من قصص المحافظين بشكل لا يصدق”
  • أشار سوناك إلى أن تروس كانت ديمقراطية ليبرالية ومؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي في الماضي، وسألها أيهما ندمت عليه أكثر من غيره. وقالت تروس إن تلك كانت مرحلة “في رحلتها السياسية”
  • اتهمت بادينوك سوناك بعدم أخذ كلامها على محمل الجد عندما أثارت مخاوف بشأن احتيال في قروض كوفيد- 19، وهذا ما نفاه
  • عندما سُئلوا إن كانوا سيجلسون إلى جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة مجموعة العشرين، قال الجميع باستثناء تروس إنهم لن يفعلوا ذلك. وقالت تروس إنها ستدعو بوتين إلى الخروج
  • قال جميع المرشحين إنهم سيدعمون التزام بريطانيا بالحد من انبعاثات الكربون إلى الصفر بحلول عام 2050

وأشار استطلاع لأعضاء حزب المحافظين أجري لصالح موقع”بيت المحافظين” السبت إلى أن كيمي بادنوك تصدرت المجموعة، بينما احتلت تروس المركز الثاني، وتراجعت بيني موردونت إلى المركز الثالث.

لكن سوناك لا يزال يتقدمهم جميعا بعد أن احتل الصدارة في أول جولتين من التصويت بين نواب حزب المحافظين.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.